أخبار عاجلة

أجهزة الأمن تداهم مقرات قنوات «الفتنة».. الجزيرة والميادين والأناضول

أجهزة الأمن تداهم مقرات قنوات «الفتنة».. الجزيرة والميادين والأناضول أجهزة الأمن تداهم مقرات قنوات «الفتنة».. الجزيرة والميادين والأناضول
التحريات: مسئولو «الجزيرة» استعانوا بصاحب معرض سيارات لبث مظاهرات المعزول.. والفنيون يتلقون الأوامر من قطر للتسجيل فى الحارات

كتب : أحمد عبداللطيف وجيهان عبدالعزيز السبت 31-08-2013 08:41

واصلت أجهزة الأمن فى القاهرة والجيزة حملاتها لضبط المحرّضين ونشر الأكاذيب فى محاولة لزعزعة الاستقرار الأمنى، حيث شنّت إدارة مباحث المصنفات بالمديريتين حملة مكبرة خلال الساعات الأولى من فجر أمس على وسيلتى الإعلام «الجزيرة» و«الميادين» ووكالة أنباء الأناضول، وتمكن رجال المباحث من القبض على مديرة مكتب القناة الثانية أثناء إجرائها عمليات مونتاج لبعض مقاطع تخص متظاهرى الرئيس المعزول، بينما كشفت أجهزة الأمن عن مكان بث قناة «الجزيرة»، وتبين أن مسئولى القناة يقومون بإخفاء معداتهم داخل معرض سيارات بمنطقة العجوزة. وأضافت التحريات أن جهاز البث تم ضبطه داخل إحدى السيارات وأثناء عمليات التسجيل يتم التنقل بالسيارة تحت أى مسمى من القنوات، وفى القاهرة قررت نيابة قصر النيل إخلاء سبيل حسن على مدير تحرير الأخبار بوكالة أنباء الأناضول بكفالة مالية قدرها 200 جنيه، وأمرت النيابة بغلق مقر الوكالة، وذلك لفتح المقر وإرسال تقارير إخبارية دون تصريح، ومن ناحيته أخطر اللواء كمال الدالى مدير أمن الجيزة نيابتى الدقى والعجوزة بواقعة ضبط أجهزة البث والمونتاج الخاصة بقناتى «الجزيرة» و«الميادين» لتولى التحقيق.

كان اللواء سامى لطفى نائب مدير الإدارة العامة لمباحث العاصمة، تلقى عدة بلاغات تفيد بقيام التركية بتأجير شقة سكنية بمنطقة المنيل ومخصصة لجمع الأخبار والتقارير تحت مسمى وكالة أنباء الأناضول المملوكة لدولة تركيا، وذلك لجمع تقارير وأخبار دون تصريح، تم إخطار الإدارة العامة لمباحث المصنفات وتوجهت مساء أمس الأول إلى مقر الوكالة وبمداهمة الشقة تم العثور على أجهزة كمبيوتر وكاميرات تصوير، ووجود بعض المواد الإخبارية الخاصة بالوكالة يتم بثها إلى عدد من الجرائد، وعلى الموقع الإلكترونى الناطق باللغة العربية، وتبيّن أن مسئولى المكتب لا يوجد لهم تصريح بممارسة العمل، وألقى رجال المباحث القبض على مدير قسم الأخبار ويُدعى حسن على، وباصطحابه إلى النيابة تم الاستماع إلى أقواله، وأخلت النيابة سبيله بكفالة 200 جنيه، وتم إغلاق مقر الوكالة.

وفى الجيزة، تمكنت الإدارة العامة للمباحث بقيادة اللواءين محمود فاروق نائب مدير المباحث، ومجدى عبدالعال مدير المباحث الجنائية، من الكشف عن مكان بث قناة «الجزيرة»، وتبين أن مسئولى القناة لجأوا إلى حيلة ماكرة، وتبين أنهم اتفقوا مع صاحب معرض سيارات فى شارع الدورى ملك أحمد سعد لاستئجار سيارتين وإخفاء الكاميرات وجهاز البث بداخلهما، مقابل مبلغ مالى، وكشفت التحريات أن العاملين بالقناة استخدموا جهازى بث مباشر وجهازى شحن و3 ميكروفونات فى نقل الأحداث، ودلت التحريات على أن العاملين بالقناة يقومون بتوجيه المعدين والفنيين القائمين بالتصوير إلى المناطق العشوائية مثل كرداسة وبولاق الدكرور وصفط اللبن والحوامدية وحلوان، لتصوير المسيرات الليلية داخل الشوارع الضيقة، فى محاولة لإظهار كسر حظر التجوال. وأضافت التحريات أن مسئولى القناة يتلقون أوامر من المقر الرئيسى بقطر لتسجيل تلك الفيديوهات بالتنسيق مع مجموعة من جماعة الإخوان، كما توصل رجال المباحث إلى مكان بث قناة «الميادين» والكائن بشارع النيل بمنطقة الدقى، وتعود إدارة القناة وملكيتها إلى شخص يُدعى «تونسى»، وبمداهمة الشقة تم ضبط وحدة مونتاج خاصة بالقناة وبها بعض مقاطع الفيديو الخاصة بأنصار المعزول. وألقى رجال الشرطة القبض على مراسلة القناة وتُدعى سمية تركى، أثناء وجودها بمقر القناة، تحررت المحاضر اللازمة وأحيلت إلى النيابة التى تولت التحقيق.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC