اختتام ملتقى «قيم وهمم» بـ 55 دورة للشباب والفتيات

اختتام ملتقى «قيم وهمم» بـ 55 دورة للشباب والفتيات اختتام ملتقى «قيم وهمم» بـ 55 دورة للشباب والفتيات

 عبدالمحسن السابطي (جدة)

شهدت جدة مساء أمس (الجمعة) اختتام فعاليات ملتقى المدينة الشبابية والذي نظمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في جنوب جدة بموافقة كريمة من إمارة منطقة مكة المكرمة بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلاً بفرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة ومركز الدعوة والإرشاد بمحافظة جدة تحت شعار «قيم وهمم»، والقى الدكتور بدر المشاري محاضرة بعنوان «الهدهد».وأوضح الشيخ عبدالله باوزير مدير عام الملتقى بأن الملتقى حمل رسالة «المدينة الأكثر ثراءً بالمتعة والفائدة» وقام لتحقيق جملة من الأهداف من أبرزها الاسهام في ملء أوقات فراغ الشباب والشابات بالنافع المثمر وغرس مفاهيم الولاء للدين ولولاة الأمر والوطن، فضلاً عن العمل على تربية الشباب والشابات على التعاون المثمر بينهم وتوفير التوجيه والإرشاد المناسبين ليكونوا أعضاءً فاعلين في مجتمعهموأبان باوزير، بأن فعاليات المدينة تضمنت المحاضرات والندوات والأمسيات الشعرية في قسمي الرجال والنساء إلى جانب البرامج الدعوية والثقافية والاجتماعية والطبية والتطويرية والرياضية، فضلاً عن معرض سيرة الصحابة رضوان الله عليهم ومعرض الآداب التي ينبغى للمسلم التحلي بها وتتضمن مسابقة ثقافية باسم مسابقة «أدبي»، وأيضا مشاركة الفرق الترفيهية والإنشادية على مسرحي الفتيان والرجال.كما أهل ملتقى المدينة الشبابية الذي ينظمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في جنوب جدة تحت شعار «قيم وهمم» بإشراف وتنظيم جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي «واعي» بمنطقة مكة المكرمة ومشاركة مركز حي السامر التابع لجمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة 50 شاباً خلال مشاركتهم في دورة «فهم النفسيات من خلال الرسم» والتي قدمها الأستاذ صالح الشهري، كما أهل الملتقى 50 شاباً آخرين في دورة «التفكير الإيجابي» والتي قدمها الأستاذ سعيد الغول.حيث استعرضت دورة «فهم النفسيات من خلال الرسم» التعبير بالرسم وهو عبارة عن معرفة نفسية الشخص من خلال رسمه وأنه تماما مثلما نحلل الشخصيات من خلال الخط فكذلك يمكن تحليل الشخصيات من خلال الرسم وخصوصا عند الأطفال كونهم يرسمون بتلقائية وبدون تكلف ورسوماتهم تعكس تماما ما بداخلهم.وأبانت الدورة بأن فهم النفسيات وتحليل الشخصيات ليس علماً ترفياً بل ضرورة للجميع مهما كانت الأعمار أو المناصب أو الاهتمامات، مشيرة إلى أنها مفيدة في العلاقات ولها جدوى في النتائج والأعمال والمخرجات.أما دورة «التفكير الايجابي» فتناولت أهمية التفكير الإيجابي في بث التفاؤل في النفوس، وأنه كلما زادت مرونة الإنسان في التفكير الإيجابي كلما صار من السهل عليه تجاوز لحظات الفشل والتعامل معها.وبينت الدورة ضرورة تعلم الإنسان آليات التحكم في المزاج العام من خلال التفاؤل، واستعرضت أساليب رفع المعنويات وسبل التواصل الإنساني المتميز وتحفز الذات ومن أبرزها التفاؤل.كما أوضح الشيخ عبدالله باوزير مدير عام الملتقى مدير عام المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في جنوب جدة بأن هذه الدورات تعد ضمن الأمسيات التدريبية التي تقام مجاناً وتستهدف الشباب ويقدم خلالها عدد من المدربين المعتمدين خبراتهم وتجاربهم، مبيناً بأن الملتقى يحظى برعاية من عدد من الجهات الحكومية والشبكات الخاصة وبعض الجمعيات والأوقاف الخيرية. يذكر بأن ملتقى المدينة الشبابية تحت شعار «قيم وهمم» احتضن 36 دورة تدريبية مجانية استهدف الشباب و19 دورة تدريبية مجانية ستهدفت الفتيات وذلك ضمن سلسلة الفعاليات التي احتضنها الملتقى خلال الفترة الماضية.