أخبار عاجلة

التوطين يتصدر أولويات أجندة كليات التقنية العليا

التوطين يتصدر أولويات أجندة كليات التقنية العليا التوطين يتصدر أولويات أجندة كليات التقنية العليا

25 عاماً من التفوق والتميز (جرافيك)

 

يترجم اصدار معالي محمد حسن عمران الشامسي، رئيس كليات التقنية العليا مؤخرا قرارات بتعيين مديرين مواطنين لكليات التقنية العليا فى أبوظبى ودبي والشارقة ورأس الخيمة والعين، توجيهات القيادة الرشيدة بشأن التوطين وفتح آفاق المستقبل أمام الكوادر الوطنية المتخصصة لدعم مسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في جميع المجالات، وتعزيز نسبة المواطنين في الكليات من خلال استقطاب الكوادر الوطنية في وظائف قيادية وفقا لمعايير علمية وتطبيقية دقيقة إستنادا لكفاءة كل منهم وقدرته على الإبداع ودعم مسيرة الكليات وتعزيز رسالتها الوطنية، بما يستجيب مع استراتيجية الكليات التي تنسجم مع استراتيجية الاتحادية بشأن تعزيز مسيرة التوطين في المؤسسات المختلفة بالدولة.

يؤكد رئيس كليات التقنية العليا أن التوطين يتصدر أجندة أولويات كليات التقنية العليا وذلك عن قناعة كاملة في أن الكليات لديها ثروة وطنية من هذه الكوادر في مختلف التخصصات الهندسية والتقنية والإدارية والتطبيقية. وهؤلاء جميعاً يمثل كل منهم إضافة نوعية لمسيرة الكليات ورسالتها الوطنية التي نهضت بها منذ أسسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد ، "طيب الله ثراه"، لتكون رافداً قوياً لمسيرة التنمية البشرية وبناء الإنسان في الدولة.

الدكتور طيب كمالي مدير مجمع كليات التقنية العليا يقول إنه منذ انطلاق كليات التقنية العليا قبل 25 عاما استطاعت أن تخرج أكثر من 60 ألف خريج وخريجة من الكوادر الوطنية المتخصصة في مختلف المجالات وبالتالي فهي تزخر بكوادر وطنية متميزة تم رعايتها في أروقة الكليات من خلال توفير البيئة التعليمية المناسبة، وفقا للمعايير العالمية وبعد تخرجهم استقطبت الكليات من هذه الكوادر للعمل في الهيئتين التدريسية والإدارية، وتم ابتعاث عدد منهم لاستكمال دراستهم العليا في جامعات عالمية مرموقة وفقاً لاستراتيجية تلبي احتياجات الكليات من هذه الكوادر المتخصصة، وسوف تقوم الكلية بتعيين كوكبة جديدة من المواطنين في الهيئتين الادارية والاكاديمية خلال 2013.

ويضيف يدرس حاليا 19 الف طالب وطالبة في 17 كلية من كليات التقنية العليا منتشرة على مستوى الدولة ،ويبلغ عدد البرامج الدراسية 100 برنامج دراسي في المستويات التعليمية المختلفة من البكالوريوس والدبلوم في العلوم التطبيقية ، وتطرح الكليات مع بداية العام الدراسي الجديد 12 برنامجا في دبلوم العلوم التطبيقية ، لمواكبة التطور الذى يشهده سوق العمل فى الدولة .

ولفت إلى أن كليات التقنية اعتمدت قبول6 آلاف و 380 طالباً وطالبة من المستجدين للعام الدراسي الجديد ، 20 % من مجموع الطلبة الذين تقدموا للكليات من المتفوقين والمتفوقات، معدلاتهم في الثانوية العامة 90% فما فوق ، و54% من مجموع الطلبة الذين تقدموا للكليات لا تقل معدلاتهم عن 80 % ،وأن 77% من الطلبة المقبولين الجدد في الكليات كانت كليات التقنية العليا إختيارهم الأول.

ويشير الدكتور كمالي إلى أن كليات التقنية بات مؤسسة تعليمية مرموقة ترفد سوق العمل بكوادر مواطنة مؤهلة ومدربة و تعد كلّيات التقنية العليا إحدى أبرز مؤسسات التعليم العالي بالدولة وأكثرها تميّزاً، حيث حققت في مسيرتها التعليمية نجاحاً باهراً في توفير التعليم العالي التقني التخصصي والتدريب المتميز لطلبتها انطلاقاً من الالتزام الثابت بالتفوق الأكاديمي والتركيز على أداء الطالب وتقدمه الدراسي.

تطوير

قال د. طيب كمالي إن الكليات تسعى منذ تأسيسها إلى التميز والتطوير المستمر و تهدف إلى إعداد الكوادر المواطنة المدربة فنيا وتقنيا للوفاء باحتياجات الدولة من خلال طرح مجموعة متميزة من البرامج التخصصية عالية المستوى في حقول تكنولوجيا الهندسة والاعمال التجارية وتكنولوجيا الاتصال الاعلامي والعلوم الصحية وتكنولوجيا المعلومات،بما يلبي احتياجات سوق العمل من الكوادر المواطنة.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية