أخبار عاجلة

العاصمة تشهد توأمة طبية بين «مدينة الملك سعود» و«مدينة الملك فهد»

العاصمة تشهد توأمة طبية بين «مدينة الملك سعود» و«مدينة الملك فهد» العاصمة تشهد توأمة طبية بين «مدينة الملك سعود» و«مدينة الملك فهد»

    أعلنت مدينة الملك سعود الطبية عن مشروع اتفاقية توأمة مع مدينة الملك فهد الطبية جاء ذلك خلال لقاء تشاوري جمع قيادات المدينتين لبحث أوجه التعاون الطبي والإداري، وأوضح المشرف العام على مدينة الملك سعود الطبية الدكتور صالح بن عبدالله التميمي بأن الهدف من التوأمة هي استفادة المريض والحصول على خدمة علاجية متكاملة بحيث يتم تبادل الخبرات المتخصصة، وهذه الخطوة تصب في مصلحة المواطن وتوحد الخدمة الطبية وهذا سيتم عن طريق مكتب تنسيقي يسهل عملية حصول المريض على الخدمات الطبية في كل مدينة.

وأضاف التميمي بأن مدينة الملك سعود الطبية تحرص على فتح كافة سبل التعاون مع مختلف القطاعات الطبية داخل المملكة وخارجها لأداء رسالتها وتقديم خدمة طبية آمنة وفق أفضل معايير الجودة التي يحرص عليها المسؤولون بوزارة الصحة.

ونوه د. التميمي بما تجده مدينة الملك سعود الطبية من رعاية واهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – إلى جانب المتابعة الدائمة من معالي وزير الصحة د.عبدالله الربيعة ودعم المدينة على كافة المستويات لتقديم أفضل الخدمات الصحية

وختم د. التميمي حديثه قائلاً "المدينة تعمل حالياً على تطوير منشآتها الطبية من خلال الأبراج والمباني الحديثة حيث قطعت شوطاً جيداً في إكمال مشاريعها الجديدة، فالبرج الثاني (مستشفى الأطفال والنساء والولادة) بمدينة الملك سعود الطبية بمراحلة النهائية، وهذا التطور لن يكون على مستوى المباني فقط، وإنما بتوفير كوادر طبية مدربة ومؤهلة تقوم على تأمين رعاية متقدمة للمرضى وفق أفضل المعايير الطبية العالمية.

من جانب آخر أوضح المدير الطبي التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور مصطفى يوسف استعداد مدينة الملك فهد لتقديم خبراتها كافة لكل القطاعات الطبية وبناء تكامل طبي متقدم يخدم هذا الوطن

ورحب د. مصطفى يوسف بهذا التوجه وأن كل الإدارات الطبية والإدارية مستعدة لتحقيق هذا المشروع النبيل الذي يصب في مصلحة المواطن ويوحد الجهود الطبية للرقي بها لخدمة المريض. الجدير بالذكر أن "مدينة سعود" و"مدينة فهد" لهما خطوات كبيرة في مختلف المجالات الطبية والإدارية ما جعل كل مدينة طبية لها بنية تحتية ذات مرافق حيوية يفتخر بها وهذا سيجعل عملية الشراكة الطبية قوة صحية تخدم الوطن والمواطن.