أخبار عاجلة

لماذا أرسنال أكثر ' نحسا ' في قرعة دوري أبطال أوروبا؟

لماذا أرسنال أكثر  ' نحسا '  في قرعة دوري أبطال أوروبا؟ لماذا أرسنال أكثر ' نحسا ' في قرعة دوري أبطال أوروبا؟

من المفترض عندما تكون فريقا من التصنيف الأول، وتتجنب أعنف الفرق في التصنيف الثاني فقد ابتسمت لك السماء بمجموعة سهلة في دوري أبطال أوروبا.. هذا لم يحدث مع أرسنال.

أوقعت قرعة دوري أبطال أوروبا أرسنال على رأس المجموعة السادسة، ولكنه اصطدم ببروسيا دورتموند ونابولي ومارسيليا.. فما هي العقبات التي تواجه المدفعجية في البطولة؟

التصنيف الأول جعل المدفعجية يتجنبون مواجهات صعبة مثل مانشستر يونايتد، ريال مدريد، برشلونة، بايرن ميونيخ، وتشيلسي.

ولكن عند اختيار فريق من التصنيف الثاني نجى من مواجهات مثل يوفينتوس، سان جيرمان، ميلان ووقع معه فريق مارسيليا.

هنا من المفترض أن يبتسم عشاق المدفعجية، ولكن سوء الحظ أوقع معهم أقوى فرق التصنيف الثالث وهو بروسيا دورتموند، وأقوى فرق التصنيف الرابع وهو نابولي.

FilGoal.com يستعرض أبرز المشاكل التي تواجه أرسنال مع منافسيهم في دوري أبطال أوروبا.

- دورتموند

وصيف الموسم الماضي الذي حقق نجاحا مبهرا تحت قيادة الشاب البارع يورجن كلوب ووصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لم يكتف بما حققه ويبحث عن التتويج بالبطولة الأغلى.

يورجن كلوب يقول عن مجموعته: "إنها متوازنة"، وهو تصريح دبلوماسي ووفقا للواقع فإن دورتموند يمتلك أفضل عناصر المجموعة السادسة.

رغم رحيل ماريو جوتزه إلى بايرن ميونيخ، نجح دورتموند في تدعيم صفوفه بأسماء قوية نجحت في زيادة فاعلية أسود فيستفاليا على المنافسين، عما كانوا عليه.

فقد رحل جوتزه وهو من الأسماء الأساسية في الفريق، ولكنه دعم صفوفه بهنريك مختاريان في موقعه، وبيير إمريك أوبيميانج في خط الهجوم والثنائي دعم الفريق تماما.

 

فمقارنة بأرقام دورتموند في أول ثلاث مباريات من الدوري الألماني الموسم الماضي والمباريات الثلاثة التي لعبت في البوندزليجا الموسم الجاري.

دورتموند ازدادت فاعليته على المرمى بـ47 فرصة، مقابل 37 عن الموسم الماضي.

أما عن دقة التسديد على المرمى فإزداد لصالح لاعبي الموسم الجاري بنسبة 46 % مقابل 44 عن سابقه.

هذا انطبع على الاستحواذ على الكرة في المباريات الثلاثة بنسبة 56 في الموسم الماضي ارتفعت إلى 58 % في الجاري.

- نابولي

عندما تسمع أسم نابولي، أول ما تتذكره إدينسون كافاني الذي انتقل إلى باريس سان جيرمان، ولكن الفريق الإيطالي به العديد من الأسماء التي زادت من قوته.

نابولي تعاقد مع رافاييل بنيتيث للإدارة الفنية، ومعه تغيرت الطريقة المميزة 3/3/4 التي كان عليها سابقه والتر ماتزاري.

ولكن المدرب الإسباني مؤمن تماما بأن طريقته المعتادة 4/2/3/1 تؤتي بثمارها أمام الفرق الكبيرة مثل أرسنال.

نابولي نجح في إبرام تعاقدات تجاوزت 100 مليون يورو، بضم جونزالو إيجواين وكاييخون من ريال مدريد، والتعاقد مع بيبي رينا حارس ليفربول.

وذلك في وجود الجناح كريستيان ماجيو وأندريا دوسينا والمتألق ماريك هامشيك.

المعروف عن بنيتيث أنه "ملك مرحلة خروج المغلوب" كما يقول أحمد حسام "ميدو" محلل الجزيرة الرياضية، ولكن مع فرصته لإثبات وجوده في المجموعة السادسة واردة.

 

- أرسنال

أرسنال الموسم الجاري لم ينجح في إحداث تغيير جزري في الأسماء القادمة إلى المدفعجية.

تعاقد مع يايا سانوجو المهاجم الفرنسي، أعاد ماتيو فلاميني إلى خط الوسط من ميلان، وظل قوامه الأساسي كما هو.

تعرض المدفعجية لإصابات قوية مثل لوكاس بودولوسكي الذي سيغيب قرابة شهرين، وأرتيتا الذي سيحل محله فلاميني لحين عودته مرة أخرى.

ويبقى المدفعجية في مواجهتين عنيفتين أمام دورتموند ونابولي.

- مارسيليا

مارسيليا في أخر ثلاث مواسم اختفى بريقه من الفريق البطل إلى المزاحم على مراكز متقدمة في الدوري الفرنسي.

ولكن الموسم الحالي بدأ مارسيليا بالفوز في مبارياته الثلاثة خلال الدوري وتصدر منفردا جدول المسابقة، ربما هذا يوجه إنذار لأرسنال أن مارسيليا الموسم الجاري يختلف عن سابقه.

دعم صفوفه بالمهاجم التونسي صابر بن خليفة، وديميتري بايي الذي سجل ثلاثة أهداف حتى الآن ومن أبرز الأسماء الجديدة.

ويتألق معه أندريه بيير جياناك وسجل أيضا ثلاثة أهداف هذا الموسم.

فيديو اليوم السابع