أخبار عاجلة

أهالى المنيا يعيشون في رعب من "الإخوان"

أهالى المنيا يعيشون في رعب من "الإخوان" أهالى المنيا يعيشون في رعب من "الإخوان"

يعيش سكان محافظة المنيا فى جواء من الهلع والرعب وذلك لتجمع العشرات من أنصار الرئيس المعزول وأنصار جماعة الإخوان كل يوم تقريبا، منظمين مسيرات محدودة بها عدد من المسلحين تجوب بعض شوارع حى وسط وجنوب المنيا وبعض المناطق على أطراف المدينة رافعين شعارات ضد الجيش والكنيسة وضد الأزهر أحيانا.

ويذكر أن أقباط بعض المناطق فى المحافظة يعيشون في حالة من القلق والرعب لاستهدافهم من قبل أنصار المعزول حيث أنهم يضعون علامات وكتابات على المحال والمنازل التى يملكها أقباط، إلى جانب مخططات فصل الصعيد عن باقي محافظات الجمهورية والتي يسعى اليها بعض أنصار الرئيس المعزول، وكشفت أجهزة الأمن عن هذه المخططات.
> قال أحد أهالى منطقة 6 اكتوبر أنهم وضعوا علامة باللون الاصفر على منازل كل السكان المسيحيين فى المنطقة إلا انه قام بمسح هذه العلامات خشية من استهداف المنزل.
> وعلى نفس النهج يعيش أهالى بعض القرى بالمحافظة فى مراكزها التسع مثل قرية دلجا بمركز ديرمواس وقرية بنى أحمد وريدة وطهنشا بمركز المنيا وحى ابو هلال بمدينة المنيا ومدينة الفكرية بمركز أبو قرقاص هذا على سبيل المثال لا الحصر.
> وذكر أحد أهالى عزبة شاهين –حى غرب المدينة – أن قوات الشرطة والجيش متمركزه داخل المدينة ولا وجود لها فى المناطق السكانية الجديدة خارج المدينة (في العزب) مما يجعلهم يعيشون فى انتظار الموت، على يد الإخوان والذى وصفهم بانهم يأتون مسلحين بالآلي وأسلحة بيضاء وحاملين عبوات بنزين واسطوانات الغاز لاستخدامها فى اشعال النيران.
> يذكر ان محافظة المنيا شهدت الكثير من أعمال العنف و التخريب منذ تظاهرات الثلاثين من يونيو وازدات حدة هذه الاعمال مع عملية فض الاعتصام رابعة العدوية والنهضة ووصلت أعمال العنف الى تدمير مراكز الشرطة ومعظم كنائس مدينة المنيا وبعض المراكز الاخرى الى جانب اشعال النيران فى المدارس المسيحية الخاصة ودور الايتام والمحال التجارية ومتحف ىثار ملوى وغيرها من الأحداث.
> وعلى الصعيد الحالى يستغيثون اهالى المحافظة بقوات الجيش والشرطة لما يتوقعونه من مظاهرات الغد والذى سبق وأعلن عنها جماعة الاخوان فى المدينة بكتابة شعارات تهديدية وعلامات على منازل الأقباط والمحال التجارية بالمحافظة.
>  

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية