محمود مسلم: "الجزيرة" تساعد قادة الإرهاب في مصر على الظهور في أحاديث تلفيزيونية كما فعلت في أفغانستان

محمود مسلم: "الجزيرة" تساعد قادة الإرهاب في مصر على الظهور في أحاديث تلفيزيونية كما فعلت في أفغانستان محمود مسلم: "الجزيرة" تساعد قادة الإرهاب في مصر على الظهور في أحاديث تلفيزيونية كما فعلت في أفغانستان
مسلم: خطورة البلتاجي كانت في تعامله مع "حماس".. ومحاولته الدائمة لإظهار وجه ديمقراطي لجماعة الإخوان المسلمين

كتب : محمد عاشور منذ 48 دقيقة

قال الكاتب الصحفي محمود مسلم مدير تحرير جريدة "الوطن"، إن القبض على محمد البلتاجي "ضربة قوية" من قوات الأمن المصري، وترسخ لفكرة قوة الأمن وهيبة الدولة، لافتا إلى أنه لم ير هاربين يتحدوثون للإعلام سوى في أفغانستان ومصر، وفي كلا المرتين تذيع قناة "الجزيرة" هذه المشاهد.

وأكد مسلم، خلال لقائه في قناة "أون تي في"، أن هذه الفيدوهات كان هدفها رفع الروح المعنوية لأنصار الإخوان، داعيا المصريين إلى الفخر بجيشهم وشرطتهم الذين يواجهون "جماعة إرهابية بمساعدات مخابرات دولية"، منوها بأن "الدعم التركي والأمريكي للإخوان هو من يجعلهم متكبرين على الشعب المصري، وهو ما جعلهم يسيؤون للتاريخ والحاضر"، وتابع "البلتاجي عندما تحدث عن ابنته، خلع نظارته حتى يرى الناس الدموع، إلى هذه الدرجة يتاجبر بابنته حية وميتة؟".

وأشار مسلم إلى أن "خطورة البلتاجي كانت في تعامله مع حماس، ومحاولته الدائمة لإظهار وجه ديمقراطي لجماعة الإخوان المسلمين"، لافتا إلى أنه "هو من ضحك على القوى المدنية والليبرالية و"عاصري الليمون"، وكان نائبا متميزا في مجلس الشعب، وكان طبيبا متميزا وتميز بأدب شديد، ولكنه عندما دخل السياسة ظهر وجهه المتغطرس".

سيسجل التاريخ أن هذا الجيش العظيم انضم لإرادة الشعب.. واتخذ القرار الصحيح في وقت ارتعاش أيدي النخب السياسية

وتابع "سيسجل التاريخ أن هذا الجيش العظيم انضم لإرادة الشعب، واتخذ القرار الصحيح في وقت ارتعاش أيدي النخب السياسية".

وقال مسلم "إن الإخوان لن تقدم الوجه السمح للدين الإسلامي، ولكن تاجروا بالدين"، مناشدا وزير الداخلية بضرورة تكثيف الأمن في محافظة المنيا، لأن هذه المحافظة تحتاج لإعادة نظر.

ووجه مدير تحرير "الوطن"، للشيخ محمد عبدالمقصود كلمة: "أنتم العبيد، لا نحن، فأنتم عبيد المرشد وأردوغان"، مضيفا أن الرئيس المعزول "كان رئيسا إرهابيا وجماعته إرهابية".

كما وجه رسالة إلى شيخ الأزهر: "الوطن والأمة في حاجة لك، وعليك أن تأخذ موقفا حاسما، ويجب على الأزهر أن يرد على الإساءات التي وجهت له، مثلما فعل الشيخ علي جمعة، وعلى شيخ الأزهر أن يخرج ويدين الإرهاب بشكل واضح"، وتابع "يبدو أن مؤسسات الدولة بشكل عام ناعمة، ويتحدثون بكلام مايع، ولا يليق هذا مع اللحظة، ويبدو أنهم خائفون من عودة الإخوان مرة أخرى، ونحن في حالة إما إقامة الدولة وإما هدمها".

DMC