أخبار عاجلة

التخطيط: الاتفاق على إعادة النظر فى تشكيل المجلس القومى للأجور لمراعاة التوازن

التخطيط: الاتفاق على إعادة النظر فى تشكيل المجلس القومى للأجور لمراعاة التوازن التخطيط: الاتفاق على إعادة النظر فى تشكيل المجلس القومى للأجور لمراعاة التوازن

أجمعت المجموعة الوزارية الأعضاء فى المجلس القومى للأجور، على أن "مفهوم العدالة الاجتماعية" أوسع بكثير من مجرد الحديث عن الحد الأدنى للأجور، رغم أهميته، وبالتالى "يجب العمل على محاور إضافية تشمل نظام التأمينات الاجتماعية وشبكات الضمان الاجتماعى والخدمات الاجتماعية بشكل عام".

جاء ذلك خلال اجتماع المجموعة الوزارية الأعضاء فى المجلس القومى للأجور بمقر وزارة التخطيط، بمشاركة الدكتور حسام عيسى نائب رئيس الوزراء للعدالة الاجتماعية والسادة وزراء المالية، الصناعة والتجارة والاستثمار والقوى العاملة والتضامن الاجتماعى والتنمية المحلية ورئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، بالإضافة إلى ممثلى الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء والجهات المعنية.

وبحسب بيان صحفى اليوم الخميس، استعرض الاجتماع المشكلات الهيكلية التى يعانى منها سوق العمل، وهيكل الأجور فى وأهمها، ضعف الإطار المؤسسى الحاكم لهذه العملية واتساع فجوة الأجور بين العاملين فى القطاعات المختلفة، وعدم التزام بعض مؤسسات القطاع الخاص بالحد الأدنى للأجور، وتم الاتفاق من حيث المبدأ على إعادة النظر فى تشكيل المجلس القومى للأجور بحيث يراعى التوازن بين الأطراف الثلاثة الفاعلة، بالاستعانة ببعض الخبراء بحيث يتيح تمثيلا أقوى للعمال وأصحاب العمل إلى جانب لصياغة سياسة قومية للأجور تتضمن مراجعة للحدين الأدنى والأقصى للدخل على المستوى القومى، بالإضافة إلى علاج اختلالات هيكل الأجور والمعاشات وربطهما بمستوى المعيشة وتطور الأسعار".

ومتابعة لهذا الاجتماع، عقد وزير التخطيط الدكتور أشرف العربى اجتماعا مع الدكتور يوسف القريوتى، مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة بحضور الدكتور سمير رضوان، وزير المالية الأسبق والخبير الدولى فى سياسات العمل والأجور لمناقشة سبل دعم منظمة العمل الدولية للجهود المبذولة من الحكومة المصرية فى الوقت الحالى، لوضع تصور لإصلاح منظومة العدالة الاجتماعية وسياسات سوق العمل والأجور فى ضوء التجارب الدولية والدروس المستفادة منها التى تتوافق مع الحالة المصرية، وذلك بهدف وضع خارطة طريق واضحة للتعامل مع هذه القضايا الهامة خلال المرحلة الانتقالية فى إطار رؤية أشمل فى المدى الطويل.

مصر 365