أخبار عاجلة

أمن المواصلات تنظم ورشة لتنفيذ تجربة عملية وهمية في المترو

أمن المواصلات تنظم ورشة لتنفيذ تجربة عملية وهمية في المترو أمن المواصلات تنظم ورشة لتنفيذ تجربة عملية وهمية في المترو

نظمت إدارة أمن المواصلات ورشة عمل حول برنامج تجربة وهمية في محطة مترو الجداف، بحضور المقدم محمد عبيد العبار نائب مدير إدارة أمن المواصلات، والمقدم حارب الشامسي مدير إدارة أمن الفعاليات والأنشطة المحلية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والرائد خبير أول أحمد عبدالله أحمد مدير إدارة البصمات بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والرائد هاني الشيباني رئيس قسم البرامج التلفزيونية بإدارة الإعلام الأمني في الإدارة العامة لخدمة المجتمع، وعدد من أعضاء الفريق.

وقال المقدم العبار: إن الهدف من التجربة هو الوقوف على مدى استعداد فرق التفاوض في حالة الطوارئ، إضافة إلى تهيئة جميع الجهات لمواجهة مختلف الظروف وتدريب الجهات المشاركة على الإجراءات الوقائية وإجراءات الأمن والسلامة وكيفية التعامل مع حالة الخطف والاحتجاز، وكيفية التفاوض مع الخاطفين، وكذلك قياس مدى استعداد الجهات المشاركة في العملية وكيفية التعامل مع الحوادث المشابهة، وسرعة الاستجابة في عملية الإخلاء، واتباع التعليمات التي تصدر من المشرف على التجربة الوهمية.

غرفة العمليات

وأضاف: إن التجربة الوهمية، التي ستقام في محطة مترو الجداف، تتمثل في ورود بلاغ إلى غرفة العمليات والسيطرة، عن اصطدام حافلة بالحاجز الزجاجي لمحطة المترو، ومعرفة دور الجهات المشاركة في الحدث والفترة الزمنية المستغرقة، وكيفية التعامل والتصدي لعمليات الإخلاء من المحطة، ومعرفة أدوار الجهات الشرطية في الجاهزية للحد من الأزمة، والتقليل من حدتها حال حدوثها.

ويشارك في هذه التجربة، الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والإدارة العامة للعمليات، والإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، ومركز شرطة بردبي، وإدارة الدفاع المدني في دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهيئة الطرق والمواصلات، والنيابة العامة في دبي، وهيئة الصحة، والشركة المشغلة لمترو دبي "سيركو".

استعدادات أمنية

ولفت إلى أن مدينة دبي أصبحت عالمية، ويجب تكثيف الاستعدادات الأمنية لكل شيء يمكن حدوثه، مشيراً إلى أن إجراء مثل هذه التجارب سيعزز قنوات الاتصال والتنسيق والتجانس بين الأجهزة الأمنية والجهات الأخرى المختلفة.

 

نقاط الضعف والقوة

 

قال المقدم محمد عبيد العبار: إن التجارب ستكشف نقاط الضعف والقوة لدى كل جهة مشاركة في التجربة، وذلك ليتم معالجة السلبيات وتلافي الأخطاء وتعزيز الإيجابيات وتكثيف التدريب، والتحديث والتطوير المستمرين في مستوى الأداء ورفع كفاءات العاملين بتنظيم الدورات المتخصصة لهم، وتوفير الأجهزة والإمكانات اللازمة .