أخبار عاجلة

علي بن شكر في ذمة الله

علي بن شكر في ذمة الله علي بن شكر في ذمة الله

غيب الموت صباح أمس الأول الدكتور علي احمد بن شكر سفير الدولة لدى الكويت، اثر جلطة قلبية تعرض لها في الرابع والعشرين من الشهر الماضي.

وكان سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وجه بإرسال الدكتور علي فور إصابته بالجلطة القلبية إلى أفضل المستشفيات العالمية للعلاج، لكن وضعه الصحي لم يسمح بنقله إلى الخارج، وتم استقدام أشهر الأطباء الألمان لمستشفى راشد لمتابعة حالته الصحية، بالإضافة إلى فريق طبي آخر من هيئة الصحة في أبوظبي، وبذل أطباء هيئة الصحة في دبي مجهودات كبيرة طوال تلك الفترة دون حدوث تحسن يذكر حتى وافته المنية.

ويعد الدكتور علي بن شكر من أوائل أطباء العيون في الدولة. عمل في عدة مناصب منها مدير عام وزارة الصحة ورئيس جمعية الإمارات الطبية التي كان من المؤسسين لها في بداية الثمانينات، كما عمل مديرا طبيا في مستشفى راشد قبل تعيينه سفيرا لدى دولة الكويت الشقيقة العام الماضي.

وبهذا المصاب الجلل تكون دولة الإمارات خسرت واحدا من أبنائها المخلصين الذين كرسوا ونذروا حياتهم لرفعة شأن الدولة في كافة المحافل العربية والإقليمية والعالمية، كما خسر القطاع الطبي واحدا من أبرز قادته الذين عملوا على تطوير الخدمات العلاجية في الدولة.