أخبار عاجلة

الشرقية: قطع طرق ومحاولة اقتحام المحافظة وحرق مركز شرطة

الشرقية: قطع طرق ومحاولة اقتحام المحافظة وحرق مركز شرطة الشرقية: قطع طرق ومحاولة اقتحام المحافظة وحرق مركز شرطة
الأهالى وقوات الشرطة يتصدون لمحاولات الاقتحام وقطع الطرق

كتب : نظيمة البحراوى وأحمد محمود الخميس 15-08-2013 03:29

قطع أعضاء تنظيم الإخوان الطرق الزراعية والسكة الحديد فى مختلف مراكز محافظة الشرقية، وأشعلوا النيران فى مركز شرطة القرين، فيما تصدت قوات الشرطة والأهالى لمحاولتهم اقتحام مبنى المحافظة، وأعلنت عدة قوى سياسية بالمحافظة تأييدهم لفض قوات الشرطة اعتصامى الإخوان بميدانى رابعة العدوية والنهضة، وطالبوا بفرض حظر التجول.

وتصدى الأهالى لمحاولة المئات من أعضاء التنظيم اقتحام مبنى المحافظة، قبل وصول قوات الشرطة للمكان، وألقى شباب الإخوان الحجارة على الشرطة والأهالى، فيما رد جنود الأمن بقنابل الغاز ونجحوا فى تفريقهم. كان المتظاهرون قد نظموا وقفة أمام مسجد الفتح وقطعوا الطريق أمام المسجد، واقتلعوا بعض الأسياخ الحديد ولافتات معلقة على سور نادى الشرقية الرياضى وكسروا الرصيف قبل التحرك لاقتحام المحافظة. وقطع العشرات من أهالى قرية العدوة، التابعة لمركز ههيا مسقط رأس المعزول محمد مرسى، السكة الحديد، وطريق الزقازيق - أبوكبير الزراعى، وأشعلوا النيران فى إطارات السيارات، وأعلنوا الاعتصام على الطريق، فيما انتقلت قوات الشرطة للسيطرة على الموقف وتسير حركة المرور. إلى ذلك، نشبت مشادات بين العشرات من الأهالى والإخوان بعد قطع شباب من الجمع طريق الزقازيق - بنها - القاهرة، قرب قرية العزيزية التابعة لمركز منيا القمح. وفى مركز القرين، هاجم العشرات من أعضاء الإخوان مركز الشرطة بالحجارة وزجاجات المولوتوف، ما أدى لاشتعال النيران داخله، ودفعت مديرية الأمن بتعزيزات وعدد من سيارات الإطفاء. فى المقابل، أعلنت قوى سياسية بالمحافظة دعمها لقوات الشرطة. وأكد تحالف القوى الوطنية والثورية بجامعة الزقازيق أن فرض حظر التجول يهدف للتصدى لأى أعمال عنف يرتكبها أعضاء التنظيم.

وحمَّل التحالف فى بيان، أصدره أمس، الإخوان المسئولية عن الدماء التى تراق وعمليات التخريب والعنف، ودعا الحكومة لاتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على أمن المواطن ومقومات الدولة ومعاقبة كل من يثبت إدانته فى أعمال وقتل وإرهاب الشعب المصرى.

شبكةعيونالإخبارية

DMC