استئصال البروستاتا بالليزر لمريض مسن

استئصال البروستاتا بالليزر لمريض مسن استئصال البروستاتا بالليزر لمريض مسن

تمكنت وحدة المسالك البولية بمستشفى الجامعة في الشارقة من تحقيق سبق طبي كبير في الدولة والمنطقة بإجراء عملية جراحية نادرة لمريض مسن يبلغ من العمر 95 عاماً، وتمكنت من إجراء تدخل جراحي لاستئصال البروستاتا بواسطة الليزر، وأتاحت له الخروج من المستشفى في أقل من 24 ساعة، حيث لجأ الطاقم الطبي إلى التعامل مع المشكلة بعد صعوبات واجهها المريض في الجهاز البولي، وأربكت استقراره اليومي، وفاقمت مشكلته الصحية مضيفة اليها مشكلات نفسية جراء الحالة، إضافة إلى عدم حصوله على تشخيص دقيق، وعلاج فعال لحالته برغم طول فترة المراجعات في مواقع صحية مختلفة.

و أُدخل المريض المستشفى وأُجريت له العديد من التحاليل الطبية والإجراءات الأخرى التي تمثلت في وضع قسطرة للبول لمدة 5 أيام وذلك لتقييم الحالة الصحية بواسطة أحدث التقنيات الموجودة في المستشفى، واستخدام محاليل الملح الفسيولوجية في جهاز استئصال البروستاتا بواسطة الليزر، وهو ما أسهم في تسريع مغادرة المستشفى، والسيطرة على استقرار الحال الصحية، وضمان نجاح التدخل الجراحي.

وقال البروفيسور محمد رجائي قائد الطاقم الطبي استشاري المسالك البولية في مستشفى الجامعة في الشارقة:" يضع الطبيب جميع الاحتمالات الممكنة لعلاج مرضاه، ويجعل الجراحة آخر المحطات في حال تعذر الأساليب الأخرى، وكانت التحديات كبيرة في هذه العملية لاسيما في تحديات العمر الكبير ومجال التخدير، ومضاعفات مابعد العملية، وتم اتخاذ القرار بعد مراعاة جميع التدابير بضرورة إجراء التدخل الجراحي".

وأضاف :" كانت الاستعدادات متميزة، و تم إجراء العملية باستخدام تخدير جزئي بعد دراسة شاملة لنتائج التحاليل الخاصة بالوضع الصحي للمريض، ولاشك أن الحرفية المتبعة في إنجاز العملية بنجاح، أسهمت في استئصال البروستاتا خلال نصف ساعة من دون نزيف أو مضاعفات معتادة.

من جانبهم ثمن ذوو المريض دور الطاقم الطبي في إيقاف الألم المزمن لوالدهم، وحرصهم على اتباع أساليب علاجية طبية حضارية متميزة راعت الجوانب النفسية والجسدية والصحية، والمرحلة العمرية الحرجة الخاصة بالمريض.

شبكةعيونالإخبارية