أخبار عاجلة

نساء ينبع محرومات من بطاقة الأحوال المدنية

نساء ينبع محرومات من بطاقة الأحوال المدنية نساء ينبع محرومات من بطاقة الأحوال المدنية

 أحمد الأنصاري (ينبع)

طالب عدد من أهالي ينبع بسرعة افتتاح فرع نسائي للأحوال المدنية في محافظتهم، لإنهاء المعاناة التي يعيشونها منذ سنوات طويلة، جراء تكبدهم عناء السفر الى المدينة المنورة ذهابا وإيابا من أجل حجز موعد لإصدار بطاقة نسائية وزيارة أخرى من أجل الاستلام.ويستغرب الأهالي عدم توافر فرع نسائي للأحوال المدنية في بينع على الرغم مما تشهده المحافظة من تطور، مشيرين إلى أن هذه المشكلة حرمتهم من عمليات التوظيف والترسيمات الأخيرة التي كانت تطالب بضرورة توفير بطاقة هوية وطنية خاصة بالمتقدمات، فضلا عن أنها شكلت عقبة أمام النساء خلال مراجعتهن البنوك وتحديث البيانات.وأوضح مصدر في الاحوال المدنية بمنطقة المدينة المنورة لـ(عكاظ) ان العمل جار قبل فترة طويلة لتوفير مقر نسائي لخدمة النساء بينبع، واعدا بافتتاحه مع بداية العام الهجري المقبل في نفس موقع ادارة الاحوال الحالي بمدخل مستقل وتوفير عدد من الموظفات هناك تمهيدا لاستخراج بطائق الهوية الوطنية.وأوضح المواطن محمد فرحان الرفاعي أنه تكبد خلال الفترة الماضية عناء السفر إلى المدينة المنورة من أجل استخراج بطاقة هوية وطنية لإحدى شقيقاته، والذهاب إليها مرة أخرى من أجل استلام البطاقة كونها مطلبا ملحا في الكثير من المواقع والادارات الحكومية خاصة ادارة التربية والتعليم بينبع.ويقول ناجي الرويسي: عند مراجعتنا لعدد من الادارات يطالبون دائما بتوفير هوية وطنية للنساء كشرط اساسي مهم في إكمال الاوراق سواء في وزارة التجارة أو البنوك أو الادارات الأخرى، مشيرا إلى أنهم دائما ما يصطدمون عند ذهابهم لادارة الاحوال المدنية بينبع بأنه لا يوجد قسم للنساء، ما يتطلب منهم التوجه الى المدينة المنورة أو جدة من أجل استخراج هوية وطنية نسائية.وقال الرويسي: ونتكبد عناء السفر من وإلى المدينة المنورة ونحجز فندقا ومصاريف أخرى بدون أي سبب فقط لأن ينبع لا يوجد فيها قسم نسائي لاستخراج البطاقات.