أخبار عاجلة

«موظفان» فقط لإنهاء إجراءات السفر في مطار أبها

«موظفان» فقط لإنهاء إجراءات السفر في مطار أبها «موظفان» فقط لإنهاء إجراءات السفر في مطار أبها

المسافرون أبدوا استياءهم.. والخطوط: العدد كاف

 خالد آل مريح (أبها)

خلت مكاتب مطار أبها الإقليمي البارحة الأولى من موظفي الكاونترات لإنهاء إجراءات الركاب، مما خلق حالة من الاستياء والزحام في أوساط عشرات من المسافرين الذين اكتظت بهم الصالة الداخلية، في ظل النقص الواضح في عدد موظفي الخطوط، خاصة أن الأيام الحالية تعد الذروة لعود المصطافين من منطقة عسير إلى مناطقهم.ولاحظت «عكاظ» أثناء تواجدها ميدانيا وجود موظفين فقط على مقعديهما، ينهيان إجراءات المسافرين بينما المقاعد الباقية خالية في حين قام المسافرون بالانتظار كثيرا في طوابير طويلة وممتدة.وقال كل من سعد بن ماعز وخالد القحطاني ومحمد الشهراني ومحمد العسيري إن الوضع مؤسف للغاية ولم نصدق ما نشاهده بأعيننا نظرا لعدم المبالاة والأخذ بالاعتبار.وأضافوا: هل يعقل أن يوجد فقط موظفان على الكاونترات يسجلان المسافرين وينهيان إجراءات سفرهم والعفش؟، حيث إننا قمنا بالاصطفاف في صفين طويلين ولكن من البديهي والمفترض أن تقوم إدارة المطار ومسؤولي الخطوط بتأمين ودعم عدد كاف من الموظفين في مثل هذه الأوقات التي تحتاج إلى استنفار كبير من قبل موظفي الخطوط السعودية لخدمة المسافرين والعمل على راحتهم وخاصة أننا في مطار أبها والذي يعتبر من أزحم المطارات في المملكة ونطالب الجهات المختصة في الخطوط السعودية بالعمل على التحقيق وعلاج مواطن الخلل والإطلاع على الوضع عن قرب.من جهته، قال مصدر مطلع إن عدد المسافرين لم يكن كبيرا حيث كان يتواجد 3 موظفين من الخطوط السعودية يقومون بتأدية عملهم بينما قام عدة مسافرين بتقديم شكوى شفهية لموظفي السعودية المناوبين ولكن الأمور كانت على ما يرام.