أخبار عاجلة

الأمن المغربى يستدعى قطبًا سلفيًّا بارزًا للمثول أمامه اليوم

الأمن المغربى يستدعى قطبًا سلفيًّا بارزًا للمثول أمامه اليوم الأمن المغربى يستدعى قطبًا سلفيًّا بارزًا للمثول أمامه اليوم

أعلن الشيخ عمر الحدوشى، أحد أبرز أقطاب التيار السلفى بالمغرب، مساء أمس الاثنين، عن تسلمه استدعاء من قبل الأمن المغربى للمثول أمامه اليوم الثلاثاء، دون توضيح أسباب الاستدعاء.

وقال الحدوشى، عبر موقعه على الإنترنت، إنه تسلم "استدعاء" من قبل الأمن الوطنى بمدينة تطوان، شمال البلاد، من أجل المثول أمامه الثلاثاء، دون توضيح أسباب ودوافع هذا الاستدعاء.

وكان الحدوشى اعتقل فى 12 يونيو 2003 وحكم عليه بـ30 عاماً سجناً نافذاً بتهمة "الإرهاب"، على خلفية التفجيرات التى شهدتها مدينة الدار البيضاء فى 16 مايو 2003، قبل أن يتم الإفراج عنه فى 4 فبراير 2012 بموجب عفو ملكى.

وكان المغرب اعتقل مئات الأشخاص بتهمة الانتماء لتيار "السلفية الجهادية" عقب التفجيرات التى شهدتها مدينة الدار البيضاء مساء يوم 16 مايو 2003، وتمت محاكمتهم بموجب قانون "مكافحة الإرهاب".

وعقد علماء دين وناشطون حقوقيون، أواخر شهر مارس الماضى، بالعاصمة المغربية، الرباط لقاءً تشاوريًّا من أجل تسوية ملف هؤلاء المعتقلين، يعد الأول من نوعه بالبلاد منذ تفجيرات الدار البيضاء، وانتهى بالاتفاق على عقد لقاء ثانٍ دون تحديد موعد لذلك.

وأكد بيان صدر فى ختام هذا اللقاء التشاورى عزم منظميه على "مواصلة التشاور فى لقاء ثان بحضور فاعلين رسميين لإنضاج الشروط الضرورية للبحث فى سبل تسوية هذا الملف فى أبعاده المختلفة"، دون أن يحدد موعد اللقاء الثانى.

مصر 365