أخبار عاجلة

موظفون يحصلون على إجازات مرضية وهمية بـ «لسعات النحل»

موظفون يحصلون على إجازات مرضية وهمية بـ «لسعات النحل» موظفون يحصلون على إجازات مرضية وهمية بـ «لسعات النحل»

يلجأون لطرق ملتوية باقتراب الأعياد والمناسبات

 عبدالكريم الذيابي (الطائف)

لجأ عدد من الموظفين إلى حيل عدة، للحصول على إجازات مرضية تشرع لهم التغيب عن العمل، على الرغم من أن وزارة الصحة تحذير المستشفيات العامة والخاصة من منح تلك الإجازات إلا للمستحقين لها، بعد أن اتخذها كثيرون وسيلة تجيز لهم عدم الحضور إلى وظائفهم خلال المناسبات كالأعياد مثلا.ومن أبرز الحيل التي لجأ لها بعض الموظفين للحصول على الإجازات المرضية تعرضهم للسعات النحل، إذ كشف الشاب طلال أنه اضطر إلى إخضاع إحدى قدميه للوغز عن طريق مجموعة من النحل لتنتفخ وتحمر لإيهام الطبيب المعالج عند نقله إلى المستشفى بأن قدمه تعرضت لكسر وتظهر ذلك في الأشعة الطبية شريطة أن تكون المعالجة الطبية والكشوفات من 3 إلى 6 ساعات للحصول على إجازة وهمية تمتد أحيانا إلى أسبوعين، على الرغم من أن القدم سرعان ما تعود لوضعها الطبيعي وبعد سويعات من تعرضها لوخز النحل.وأكد الشاب (س. أ) أنه يلجأ لوخز النحل بهدف الحصول على الإجازة المرضية قبيل إجازات الأعياد والمناسبات، مشيرا إلى أن العملية تجري بإدخال القدم في المنحلة لوخزها عن طريق النحل عندها تنتفخ وتشتد احمرارا وترتفع درجة الحرارة ولا يستطيع السير عليها فيقوم المرافق بإدخاله سريعا إلى طوارئ المستشفى وتظهر في الأشعة أنها تعرضت لكسر أو فك ما يدفع الطبيب لمنحة الإجازة.بدوره، كشف أحد الوافدين العاملين في المناحل أنه يستحصل من 40 إلى 60 ريال لأي عملية يمكن خلالها مدعي المرض من تعرض قدمه للسعات النحل، لافتا إلى أنه غالبا ما يجري فرز 10 إلى 20 نحلة لإتمام هذه الخطة في زمن لا يتجاوز 3 دقائق.وأوضح أنه يستقبل أعدادا كبيرة من الموظفين في قطاعات عدة دائما في الإجازات والمناسبات، لافتا إلى أن هذه الأساليب تدر عليهم أموالا مجزية.في المقابل، تحذر وزارة الصحة في تعاميم مستمرة المديريات والمستشفيات الخاصة والعامة كافة من عدم منح أي إجازة مرضية، إلا لمن يستحقها.وأكد مصدر لـ«عكاظ» أنه يجري التشديد على كافة مديري المستشفيات والأطباء بالتأكد من عدم إعطاء أي مريض إجازة مرضية غير صحيحة، لافتا إلى أن هناك محاولات من موظفين للحصول على إجازات وتمديدها لما بعد مناسبات العيد.