أخبار عاجلة

التيار يغيب عن بلدة الحبيل في العيد

التيار يغيب عن بلدة الحبيل في العيد التيار يغيب عن بلدة الحبيل في العيد

 عبدالله الفقيه (القنفذة)

عاش أهالي بلدة الحبيل في مركز القوز (35 كلم شرق القنفذة) البارحة، في الظلام الدامس والقيظ، بعد أن غاب التيار عنهم بدءا من الثامنة والنصف ولمدة ثلاث ساعات، ما أثار حفيظة الأهالي الذين طالبوا الجهات المختصة بإنهاء مسلسل الانقطاعات المتواصل حتى في أيام العيد، متوعدين بمقاضاة شركة الكهرباء بعد الأضرار التي لحقت لغياب التيار عنهم فترات طويلة.وذكر محمد الناشري أن بلدة الحبيل تعاني من انقطاع التيار الكهربائي، وإن حضر يكون ضعيفا، مشددا على أهمية إصلاح العطل إلى جانب تقوية التيار.وشكا عبده المقعدي من غياب التيار عنهم باستمرار حتى أيام العيد، مطالبا الجهات المختصة بتدارك الوضع وإنهاء معاناتهم التي تتفاقم يوما بعد آخر على حد تعبيره.وبين أن غياب التيار عنهم دون أي مقدمات تسبب في تلف أجهزتهم الكهربائية وأفسد الأطعمة واللحوم في الثلاجات، مطالبا بالتحقيق في الأمر.وتذمر مقبول السرحاني من انقطاعات الكهرباء التي يعانون منها باستمرار، خصوصا أيام عيد الفطر المبارك، مشيرا إلى أنهم عانوا من غياب التيار عنهم البارحة لمدة ثلاث ساعات.وهدد السرحاني بمقاضاة شركة الكهرباء بعد أن تضرروا كثيرا من غياب التيار عنهم خلال الفترة الماضية، لافتا إلى أنه لم يتوقع أن تقطع الكهرباء عنهم في أيام العيد.وبدأ إبراهيم الشاردي حديثه بالقول «غياب التيار عنا أفسد علينا الفرح بالعيد، وكان من الأجدى بالشركة أن تتحرك للاستعانة بمولدات احتياطية خلال العيد»، مؤكدا أنهم عانوا من الظلام والقيظ ما دفع بعضهم للجوء إلى مكيفات السيارات في حين غادر آخرون إلى الشقق المفروشة.في المقابل، أرجع مدير كهرباء القنفذة المهندس عبدالقادر الجفري انقطاع التيار عنهم إلى عطل في أحد المحولات، مشيرا إلى أنه يجري إصلاحه فورا وفي زمن قياسي.وأكد المهندس الجفري حرص الشركة على عدم انقطاع التيار عن الموطنين، واعدا بعدم تكرار غياب الكهرباء عن القنفذة.