الدقهلية تودع سابع شهدائها فى العمليات الإرهابية

الدقهلية تودع سابع شهدائها فى العمليات الإرهابية الدقهلية تودع سابع شهدائها فى العمليات الإرهابية

كتب : صالح رمضان الإثنين 12-08-2013 09:54

خيم الحزن على قرية نوسا الغيط - مركز أجا بمحافظة الدقهلية، وخرج آلاف المواطنين من بيوتهم ليستقبلوا جثمان أشرف محمد الخطيب، 20 سنة، الذى لقى مصرعه بعد هجوم إرهابى على كمين للقوات المسلحة بطريق مطار الإسماعيلية، وهو ما أدى إلى مصرعه وإصابة 4 من زملائه.

تلقت أسرة الشهيد خبر وفاته بحزن شديد بعد أن طلبت القوات المسلحة من والد الشهيد الحضور إلى الإسماعيلية لتسلم جثة ابنه الذى استشهد فى عملية إرهابية، فوقع الوالد على الأرض فاقداً الوعى، وبعد أن تمت إفاقته ذهب لتسلم ابنه جثة هامدة، وما إن انتشر خبر وفاة الشهيد فى قريته حتى عم الحزن بها وخرجت جميعا تستقبل شهيدها الذى كان لوفاته أثر كبير فى نفوس الجميع، خاصة مع حداثة عمره الذى لا يتجاوز 20 عاماً. وصلت الجثة فى سيارة الإسعاف الساعة 30 : 12 ظهر الأحد، وذهبوا به إلى مسجد الرحمن الشهير بمسجد السعيد حسن، وسط تكتل كبير من المواطنين، وبكاء الرجال وعويل النساء، ووسط الحزن الكبير انطلقت بعض الزغاريد المختلطة بالبكاء لتؤكد أن ابنهم فى الجنة.

أدى الجميع صلاة الجنازة على الشهيد، وخرجوا جميعا فى مشهد جنائزى مهيب، يلفهم غضب شديد من جماعة الإخوان الذين اتهموهم بدعم الإرهاب فى سيناء، وأنهم السبب الرئيسى فى قتل جنود الجيش هناك فى عمليات إرهابية لم تتوقف، حتى أن أصبحت تزف كل يوم شهيداً إلى الجنة.

وقال محمد الخطيب، والد الشهيد إن «أشرف كان الابن الثانى لى، والكبير اسمه مؤمن، لكن الشهيد كان يقضى لى كل مصالحى، وكان شديد التعلق بى، وعندما تم طلبه للخدمة العسكرية شعرت بانقباض قلبى، ولكننى شجعته، وكنا ننتظر عودته للقرية بعد إجازة العيد، وعندما رأيت بعض الأشخاص فى زى الجيش يقتربون من منزلنا فرحت، وقلت إن أشرف وزملاءه جاءوا ليتناولوا الغداء معنا، لكننى فوجئت بهم دونه، ويقولون لى البقاء لله، شد حيلك. جدير بالذكر أن محافظة الدقهلية من أكبر المحافظات التى سقط لها شهداء فى سيناء منذ بداية شهر رمضان الماضى وحتى الآن، ووصلوا إلى 7، وهم المقدم أحمد أبوالعينين، من قوة شرطة الشيخ زويد، من قرية الدراكسة، ومحمد أحمد فؤاد، مجند من عزبة الدوار بمركز السنبلاوين، ومحمد الخميسى محمد عبدالغنى، من قرية كفر قنيش بمركز منية النصر، ومحمد السيد حسين، من مدينة طلخا، ومحمد السعيد متولى داود، أمين شرطة من قرية ميت عزون مركز المنصورة، وإبراهيم على العفنى، مجند من مدينة المطرية، بالإضافة إلى الشهيد أشرف محمد الخطيب.

الأخبار المتعلقة:

الحرب على الإرهاب

قوى سياسية وثورية تدين «حملة تشويه القوات المسلحة» بقيادة «عصابة الإرهاب الإخوانى»

غرفة شمال سيناء: «بطاقات التموين» والمخزون أنقذا المحافظة من نقص السلع

الفرحة تغمر أهالى شهداء رفح بالشرقية والمنيا لإعلان قصف الجيش معاقل منفذى المذبحة

«الوطن» فى منزل «أبوالنور».. أحدث شهداء الواجب بسيناء

«الوطن» تنشر خارطة الإرهابيين: 3 معسكرات تدريب و15 نقطة تجمع

«أنصار بيت المقدس».. الجناح العسكرى لـ«الإخوان» بعد ثورة يناير

الجيش يبدأ عملية «الثأر» ويطارد قاتلى وخاطفى الجنود بـ«الأباتشى»

DMC