أخبار عاجلة

احتفالات العيد تزدان بألعاب الماضي وجلسات الخوص

احتفالات العيد تزدان بألعاب الماضي وجلسات الخوص احتفالات العيد تزدان بألعاب الماضي وجلسات الخوص

 محمد سعيد الزهراني (الطائف)

شهد متنزه الردف العام بالطائف إقبالا لافتا من الزوار طوال أيام العيد، حيث احتضن العديد من الفعاليات تنوعت ما بين برامج الأسرة والطفل والمسابقات ونشاطات المواهب وتقليد الأصوات والفنون الشعبية والقصائد والألعاب النارية. وأنشأت أمانة الطائف في الموقع ألعاب العيد القديمة التي كانت تدخل البهجة في نفوس الأطفال في السابق، مثل المراجيح الخشبية، إضافة الى وضع الجلسات التراثية المصنوعة من الخشب والخوص.وجذبت الألعاب والعروض الفلكلورية الأسر، وخصصت أماكن للرجال وأخرى للنساء، وأثرت مشاركات الاطفال فعاليات احتفالات العيد، ووزعت الهدايا والجوائز على المشاركين، كما قدمت المشروبات الساخنة والعصائر والمياه على الحضور الذين استمتعوا بالفعاليات التي تستمر يومياً الى منتصف الليل، وتنوعت العروض الشعبية ما بين المجرور الطائفي وحيوما والخطوة والينبعاوي والمزمار والعرضةالسعودية والأناشيد الوطنية التي تفاعل معها الحضور.ونوه زوار احتفالات العيد التي تنظمها مجموعة محمد بن زيد القرشي بالاختيار الموفق لمتنزه الردف العام، حيث تتوفر مواقف السيارات إضافة إلى سهولة الوصول الى الموقع، واستمتاع الأسر بالفعاليات والمكوث في أرجاء المتنزه وزيارة حديقة الحيوان مع سهولة الوصول الى الطريق الدائري والشفا والهدا دون الحاجة الى العودة إلى وسط المدينة.وكانت الأمانة قد أقامت احتفالات العيد العام الماضي داخل ساحة السليمانية وجاء تغيير الموقع العام الحالي لضمان حضور أكبر عدد من الأهالي والسائحين للفعاليات، وتم توفير كافة الخدمات بالموقع.يذكر أن أهالي شمال الطائف حضروا بكثافة لاحتفالات العيد التي أقيمت بالساحة الشرقية لاستاد مدينة الملك فهد الرياضية، بينما شاركت فرق الفنون الشعبية من مراكز جنوب الطائف في الاحتفالات التي أقيمت للأهالي بمتنزه سمنان وسمينين وشهدت إقبالا من المواطنين من جميع المراكز المحيطة.