أخبار عاجلة

«شباب البومب» يعوض نزلاء «الأمل» أيام الغياب عن دفء العائلة

«شباب البومب» يعوض نزلاء «الأمل» أيام الغياب عن دفء العائلة «شباب البومب» يعوض نزلاء «الأمل» أيام الغياب عن دفء العائلة

 سعاد الشمراني (الرياض)

عبر عدد من نزلاء مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض عن شكرهم وتقديرهم للعاملين في المجمع على ما بذلوه من جهود كبيرة وإسهامهم في إشاعة الفرحة والسرور في نفوسهم في العيد حيث قضى النزلاء أيامه بعيدا عن دفء أسرهم وعائلاتهم.واعتبر النزلاء أن الفعاليات والبرامج التي قدمت لهم ساهمت كثيرا في تخفيف حدة ألم البعد عن أسرهم وقالوا «ما لمسناه من اهتمام ورعاية من العاملين أعطانا رسالة بأن هناك أشخاصا يهتمون لأمرنا ويريدون لنا الخير ومساعدتنا لنعود لمجتمعنا بصورة مختلفة».يشار إلى أن مجمع الأمل بالرياض قدم لنزلائه وبمشاركة كبيرة وفعالة ودعم لا محدود من القائمين على أمانة منطقة الرياض، العديد من الفعاليات والبرامج منها مسرحية «شباب البومب» التي تعتبر من المسرحيات الرئيسية التي تنفذها الأمانة بمناسبة العيد لسكان وزوار مدينة الرياض وقدمها نخبة من الممثلين الشباب في مقدمتهم الممثلون فيصل العيسى ومحمد شعيفان وفيصل العمري وهي من تأليف محمد الفهادي وإخراج الدكتور باسل الهلالي.المسرحية تطرقت إلى العديد من القضايا التي تهم الشباب وما يعترضهم من هموم وصعوبات، وقدمت رسائل هادفة حول مآسي التفحيط والمخدرات والسرقة وغيرها من الآفات التي تهدد حياة الشباب والنهايات المأساوية لمرتكبيها، ما كان له صدى إيجابي في نفوس النزلاء الذين أكدوا حقيقة هذه المشاهد والمآسي. المجمع حظي بزيارة عدد من ممثلي الأمانة للنزلاء ومشاركتهم فرحة العيد السعيد وتقديم التهاني والتبريكات.ولم يقتصر دور أمانة منطقة الرياض عند هذا الحد بل تكفلت باستضافة 30 نزيلا من نزلاء منزل منتصف الطريق والرعاية اللاحقة، ونزلاء مركز الإخاء الاجتماعي لناقهي الأمراض النفسية لحضور المسرحية. ولم يغفل المجمع نزيلاته، فقد كان جدولهن حافلا بالعديد من الفعاليات والتي استمرت طوال أيام العيد ما أدخل السرور عليهن وعوضهن فراق أسرهن.وشهدت الفعاليات مشاركة لإعلاميين وممثلين دعما منهم لمرضى الإدمان والمرضى النفسيين معتبرين أن مشاركتهم تأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية تجاه جميع الفئات المحتاجة في كافة المجالات.