أخبار عاجلة

جدار ناري لموقع شرطة دبي يستحيل اختراقه

جدار ناري لموقع شرطة دبي يستحيل اختراقه جدار ناري لموقع شرطة دبي يستحيل اختراقه

أكد اللواء محمد سعيد بخيت مدير الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية في شرطة دبي أن الموقع الإلكتروني لشرطة دبي محمي من الاختراقات أو السرقة أو التعدي عليه بنسبة 100% وأنه تم بالفعل رصد عدة محاولات اختراق.

ولكنها بائت بالفشل وتم التصدى لها ومنعها، مشيرا إلى أن كافة المعلومات محصنة بالكامل ضد السرقة أو اختراق الانظمة الداخلية وأنه لدى شرطة دبي مؤشر في حالة الشك أو الاشتباه في أي حركات غريبة على الانترنت، وأطرفها الاشتباه العام الماضي في محاولة غريبة على النظام وتبين أن إحدى شركات تأجير السيارات يحاول صاحبها الاستعلام عن مخالفات بعض السيارات بطريقة خاطئة.

أحدث النظم العالمية

وقال مدير الادارة العامة للخدمات الإلكترونية لـ «البيان» إن النظام الالكتروني المتبع من احدث النظم العالمية في مجال الحماية وانه يوجد جدار ناري لا يمكن اختراقه وأبرز معالمه أنه في حالة محاولة الاختراق لا يمكن للمخترق قراءة المعلومات على النظام الداخلى لانها تظهر مشفرة وغير مفهومة، لافتا إلى أنه في بعض الاحيان يتعرض النظام إلى ضغط كبير مما يجعله بطيء، وأن النظام تعرض لخلل مؤخرا تم تداركه خلال ساعتين وقام النظام بارسال رسائل نصية بالخطأ إلى الجمهور بمخالفات مرورية.

وأشار اللواء بخيت إلى أنه يتم حاليا تقديم 78 خدمة إجرائية عبر الانترنت ويمكن تحميلها جميعا على الهواتف الذكية، لافتا إلى أن شبكتي الاتصالات في الدولة (اتصالات و دو) جاهزتان من حيث البنية التحتية لتوصيل كافة الخدمات إلى الجمهور عبر الانترنت، مؤكدا أن شرطة دبي توفر حاليا 26 كشكا في العديد من مراكز التسوق والجمعيات التعاونية للتواصل مع الجمهور في مختلف مناطق الامارة.

البنية التحتية للحكومة

وكشف اللواء بخيت عن استكمال 50% على الاقل من البنية التحتية التكاملية للحكومة الذكية وأنه خلال المرحلة المقبلة تعمل الشرطة على الربط الالكتروني بينها وبين النيابة والمحاكم ليتمكن الجمهور من متباعة بلاغاته وقضاياه في مختلف مراحلها بسهولة، مؤكدا أنه يجب أن يكون هناك ما يعرف بالخطة البديلة في حالة تعرض النظام الالكتروني لأي خلل.

دراسات ومشاريع

وقال بخيت إن شرطة دبي تعكف حاليا على تطبيق كافة الخدمات المقدمة عبر الهواتف وإن الامر يحتاج إلى مزيد من العمل خاصة وأن الخدمات لها شق أمني مثل شهادات حسن السير والسلوك منوها إلى أنه خلال الفترة الاخيرة تم إقرار 9 خدمات على الانترنت للجمهور مثل الاستعلام عن حالة البلاغات وتقديم بلاغ بالمفقودات والتسجيل في برنامج أمن المساكن، وغيرها من الخدمات التي تقدمها شرطة دبي.

بالإضافة إلى نظام الصف التفاعلي المربوط بالشبكة العنكبوتية، التي تهدف إلى تطبيق التعليم "الإلكتروني" في المناهج الدراسية في أكاديمية شرطة دبي، ومزاياه في تفاعل الطلاب مع مدرسيهم، وخاصية إرسال الملاحظات للطلاب سواء أكانوا في صفوفهم أو منازلهم، وإمكانية تصفح المناهج الدراسية بسهولة من خلال جهاز الحاسوب، بالإضافة إلى خاصية توجيه الأسئلة للطلاب ومناقشتهم.

ولفت أيضا إلى أنه من المشاريع المزمع إنجازها خلال العام الجاري، النظام الموحد للاتصالات المتعددة الوسائط، وهو مشروع متكامل لجميع وسائل الاتصال المرئية والصورية مع خاصية التحكم المركزي بهدف تقليص الوقت والجهد المستغرق خلال وقت الاتصال.

وموقع الأمن والسلامة أولا الذي يحتوي على عدد من الحملات التوعوية في المجالات الجنائية والمرورية بالتعاون مع الإدارة العامة لخدمة المجتمع، وتوفير خدمة الانترنت اللاسلكي في مكاتب الإدارات العامة، بالإضافة لمشروع استطلاع الرأي عبر(Q-Reader) ( ، الذي سيتم تطبيقه في مراكز الاستقبال الخاصة بالشرطة لمعرفة جودة الخدمات المقدمة للجمهور والعمل على تحسينها) .

ولفت اللواء بخيت إلى أن شرطة دبي بصدد إنشاء نظام إلكتروني خاص بشبكة حجز السيارات، يقوم بأخذ رقم السيارة وإدخالها في النظام لضمان سهولة العمل والإنسيابية، بالإضافة إلى ربط مشروع ( Q-Reader) بنظام الحوافز لتشجيع الجمهور على المشاركة، ولتكون شرطة دبي من أولى الدوائر التي تتبنى مثل هذه المبادرات.

130 ألفاً

أنجزت الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية 129 ألفا و 844 معاملة خلال العام 2012 ضمن 28 خدمة مقدمة تنوعت بين الجنائي والمروري. ولفت اللواء محمد سعيد بخيت إلى أنه ضمن المشاريع الإلكترونية الخاصة بالمجال المروري، برنامج الدفتر الإلكتروني لتحرير المخالفات، ونظام تخطيط الحوادث المرورية لتسهيل عملية إعداد التقارير من قبل مخططي الحوادث وخبراء السير، والنظام الإلكتروني لتحرير المخالفات المرورية عبر استخدام جهاز الكتروني لتحرير المخالفات بهدف سرعة ادخال البيانات.