أخبار عاجلة

الأطفال ومنسوبو «الولادة» يعايدون المرضى

الأطفال ومنسوبو «الولادة» يعايدون المرضى الأطفال ومنسوبو «الولادة» يعايدون المرضى

 محمد فلاتة (مكة المكرمة)

فرحة عيد الفطر في الأطفال والمرضى فرحة لا تضاهيها أي فرحة أخرى، ولطالما انتظروا هذه اللحظة بفارغ الصبر. لكن ظروف المرض تجبرهم أحيانا بأن لا يقضوا فرحتهم على أكمل وجه وقد يحرمون من تلك المشاعر واللحظات السعيدة.مستشفى مكة للولادة والأطفال حرص خلال العيد على زرع الابتسامة على وجوه المرضى وتقديم أجمل الخدمات الصحية والنفسية.وقام الدكتور أنس بن عبد الحميد سيدايو مساعد مدير مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة والدكتور وليد بن راشد العمري صباح أول أيام عيد الفطر المبارك بزيارة للمرضى بالمستشفى ومعايدتهم وتوزيع الهدايا والورود والألعاب ومشاركته لهم فرحة العيد. وقد بادرا بالمساهمة وشراء الهدايا والألعاب والبالونات والشوكولاتة والحلويات والورود وإهدائها للأطفال مشرفو الأقسام بالمستشفى وساهموا بشراء قطع الحلوى والألعاب وتقديم المبالغ المالية. وكان للمسة النسائية والتنافس الجماعي فيما بين الأقسام دور كبير في إعطاء دافع قوي للإبداع والتميز والظهور بصورة جيدة ومشرقة للشخصية الإنسانية.من ناحيته عبر سلمان محمد فلاتة مدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمكة المكرمة عن سعادته بهذه الخطوة الجميلة التي تسهم في رفع معنويات المرضى، في حين عبر الدكتور أنس بن عبدالحميد سيدايو عن فرحته بهذا اليوم المبارك الفضيل ومشاركة المرضى فرحة عيد الفطر، مشيرا إلى أن هذه المناسبة ستكون لفتة تتكرر سنويا، مرحبا بمساهمات الجميع الذين يحبون أن يشاركوا فرحة هؤلاء الأطفال والأمهات المرضى ولزرع الابتسامة على محياهم والبهجة في نفوسهم والعناية بهم بكل الوسائل المتاحة.