أخبار عاجلة

انهيارات أرضية في حزام الطوال المباركة وسد العافية

انهيارات أرضية في حزام الطوال المباركة وسد العافية انهيارات أرضية في حزام الطوال المباركة وسد العافية

الأمطار تتواصل.. ومدني جازان يحذر

 عبدالله مشهور (الطوال)، أحمد الجبيلي (جازان)

شهد حزام الطوال والمباركة الشمالي انهيارات أرضية رغم أن العمل لازال مستمرا في تنفيذه، ما يؤكد هشاشة ورداءة الطبقة الأسفلتية فيه.وكان أهالي الطوال والمباركة قد استبشروا بالحزام الشمالي الذي يربط الطوال بالمباركة والموصل للمستشفى والشمهانية، إلا أنه تعرض بعد سنتين من تنفيذه للانهيارات الأرضية بسبب هطول الأمطار، ما أكد هشاشة طبقته الأسفلتية، كون أن قاعدته منفذة من التراب الناعم الذي يتهاوى من أول قطرة، وبالفعل كانت الطامة والقاصمة لهذا الطريق الذي انهار وتكسر في وقت مازال العمل قائما فيه.مجموعة من مواطني الطوال والمباركة استغربوا انهيار هذ الحزام بهذه السرعة، وتساءل كل من حمزة يحيى ومحمد علي وعلي عبده وعلي نايف: أيعقل أن ينهار هذا الطريق ويتكسر بهذه السرعة مع إحداث حفريات عميقة وخطرة على جانبيه؟، ليشكل بذلك خطورة بالغة على مرتاديه!.كما يتساءل كل من عبدالله صرى وحسين صميلي وغازي: ما أسباب ذلك الانهيار ومن المسؤول عنه؟، مستغربين هدر الملايين في مشاريع تتلف سريعا قبل موعدها الافتراضي.كما انهار السد الخرساني الواقي من السيول الواقع على الحزام الرابط بين قرية العافية وقرية شعب الذيب شرق قرية العافية، وكان الأهالي قد حذروا سابقا بأن بناء السد بهذه الطريقة ينجم عنه الخطر على حياة الناس لأنه توجد فجوات تحته تسمح بمرور المياه وأيضا توجد مساحات لم يكملها المقاول، بينما البلدية استلمت المشروع كاملا من المقاول ومع هذا لم تحرك ساكنا، وتمنوا منها تدارك الموضوع وإصلاحه قبل تعرض الأهالي للخطر.من جهة أخرى، جددت مديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان أمس التحذيرات من مخاطر الأمطار والسيول، وأشارت في بيان لها إلى أن أمطارا هطلت أمس على بعض المحافظات الشرقية والمرتفعات الجبلية، ما أدى لامتلاء أودية تعشر، المحاطة، نخلان، المغيالة، شهدان وبيش بالسيول.وكشف الدفاع المدني عن احتجاز مركبات في كل من أودية تعشر، المحاطة والدائر، وتم إخراجها دون حدوث أي إصابات، وجاء في البيان أن غرفة العمليات بالدفاع المدني ببيش تلقت بلاغا في تمام الساعة الثانية عشرة من صباح أمس الأول عن سقوط جزء من سور خارجي لأحد المباني بسبب الأمطار وتم الانتقال للموقع والاستعانة بشيول تابع للبلدية وتم رفع الأنقاض بدون تسجيل أية إصابات، وبين الدفاع المدني أن دوريات السلامة بجبل فيفاء باشرت سقوط جزء من حوش منزل، مشيرا إلى جرف وادي المغيالة لعدد من الأغنام دون أن يصاب الرعاة بأي أذى جراء السيول.من جهته، جدد مدير الدفاع المدني بمنطقة جازان اللواء حسن بن علي القفيلي تحذيراته لكافة المواطنين والمقيمين من مخاطر السيول والأمطار، مشددا على عدم الاقتراب من بطون الأودية خاصة في هذه الفترة التي تشهد المنطقة خلالها تقلبات جوية ولازالت مهيأة لهطول المزيد من الأمطار، مؤكدا على الالتزام بتعليمات الدفاع المدني وعدم المغامرة والنزول إلى الأودية أثناء جريانها خاصة وأن هناك أودية مباغتة.