أخبار عاجلة

كيف تخلصى ابنك من العصبية وتدمجيه بالمجتمع؟

كيف تخلصى ابنك من العصبية وتدمجيه بالمجتمع؟ كيف تخلصى ابنك من العصبية وتدمجيه بالمجتمع؟

تسأل قارئة: ابنى يبلغ من العمر 10 سنوات، ويعانى من العصبية الشديدة تجاه أى موقف ويرفض الابتعاد عنى ويظل متمسكا بى، وعندما يذهب للمدرسة يظل يصرخ فهل هذا الأمر نفسى؟

يجيب عن هذا التساؤل دكتور هاشم بحرى، أستاذ الطب النفسى قائلا: ما يعانى منه ابنك هو ارتباط نفسى بك وعدم القدرة على الابتعاد عنك وهذا ما يسبب له مشاكل نفسية عند البعد عنك، حيث يشعر بضيق شديد وعدم القدرة على التصرف تجاه المواقف المختلفة، وهذا يسبب له شعور بالأمان وهو معك، وعندما يبعد عنك يتزايد إحساسه بالقلق والتوتر لذا عليك أن تشعريه بالثقة بالنفس، وأنه قادر على تجاوز كل المراحل العمرية معك وبدونك بأن تضعيه فى مواقف حياتية وتختبريه فيها.

كما يجب عليك الإكثار من دمجه مع الناس، لأن هذا الأمر يزيد من قدرته على الابتعاد عنك، ومن الأفضل أن تجعليه يخرج مع شخص آخر مختلف عنك لأن ذلك يزيد من ثقته بالنفس وبخصوص المدرسة فيمكنك التأكد من المحيطين به هل له أصدقاء أم لا لأهمية وجود من العلاقات الاجتماعية مع ضرورة الحرص على إشراكه فى أحد الأنشطة الرياضية لأن ذلك يخلق لديه روحا اجتماعية وبالتبعية تقل لديه العصبية.

مصر 365