أخبار عاجلة

التدخين السلبى يقتل الأجنة وينخفض أوزانهم عن المعدلات الطبيعية

التدخين السلبى يقتل الأجنة وينخفض أوزانهم عن المعدلات الطبيعية التدخين السلبى يقتل الأجنة وينخفض أوزانهم عن المعدلات الطبيعية

الرحم بيئة أمنة محكمة تتحول مع التدخين السلبى لمقهى مغلق يعج بمخلفات التبغ، ومع دخان كل سيجارة تصل الجنين يقل التدفق الدموى فى المشيمة لمدة ‏15‏ دقيقة، مما يتسبب فى زيادة معدل ضربات قلب الجنين ويقلل وصول الأكسجين له بنسبة ‏40 %‏ مما يؤثر على نموه فيصبح وزنه أقل.

يقول د. مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة استشارى طب الأطفال – زميل معهد الطفولة، إن التدخين السلبى يؤدى إلى انخفاض وزن المولود 20 جراما لكل سيجارة عن كل يوم تدخين خلال الحمل، حيث ينتج عن احتراق السجائر أول أكسيد الكربون السام، الذى يقل من نمو أعضاء الجنين الجسم فينخفض وزن المولود، ويؤخر نمو و تطور المخ: النيكوتين المادة المسببة لإدمان السجائر سم بطئ لأجنة الإنسان يسبب تقلصا فى شرايين مخ الجنين.

وأشار إلى أنه يؤدى أيضا إلى انخفاض التحصيل الدراسى فيما بعد، مع الاستعداد لإدمان السجائر فى المستقبل، هذا إلى جانب أن التدخين السلبى يؤدى إلى الإصابة بالعيوب والتشوهات الخلقية والإجهاض أو ولادة طفل ميت، ويقلل من فرصة الطفل فى الرضاعة من الثدى، مع احتمالية الموت الفجائى للرضيع.

أضاف بدران أن تدخين السجائر يدمر فيتامين سى بمعدل 25 مجم لكل سيجاره، حيث إنه من المواد المضادة للأكسدة، والتى تزيد كفاءة الجهاز المناعى، يزيد التدخين السلبى للأجنة والأطفال من احتمالات الإصابة بحساسية الصدر والالتهابات الشعبية المتكررة فى مراحل الطفولة المختلفة، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأمراض القلب فى المستقبل.

مصر 365