الحلقة (30) والأخيرة من "حكاية حياة": اكتشاف حقيقة مرض "حياة".. وهروب "يحيى"

الحلقة (30) والأخيرة من "حكاية حياة": اكتشاف حقيقة مرض "حياة".. وهروب "يحيى" الحلقة (30) والأخيرة من "حكاية حياة": اكتشاف حقيقة مرض "حياة".. وهروب "يحيى"

كتب : فاطمة النشابي الجمعة 09-08-2013 19:06

تحدث مواجهة بين ندى وحياة في أحداث الحلقة "30" من مسلسل حكاية حياة، بشأن طريقة موت والدتها، حيث تؤكد ندى لحياة أن والدتها لم تقم بخيانة والدهما، وهنا تتذكر حياة أنها هي من قامت بإلقاء والدتها من الدور العلوي، ولم يحدث كما كانت تعتقد بأن والدتها هي من ألقت نفسها.

تعترف ندى لحياة بأنها هي ويحيى كانا متزوجان، وأنها لم تتزوج من يحيى في الأساس، وأن أدهم ليس ابنها هي بل ابنها هي ويحيى، وهنا ترفض حياة قبول هذا الكلام وتصمم على أن أدهم هو ابنها، وتعترف ندى أن حياة تعاني من مرض"الشيزوفرنيا".

يصاب يحيى بصدمة بعد معرفته أن كل ثورة يوسف ستذهب لزوجته إيناس، ويقرر الهروب هو ووالدته، وتخبر ندى أدهم أن كلًا من نجوى ويحيى كذبا عليه بشأن أن حياة والدته، وعلى الفور يتصل أدهم بيحيى للتأكد من أن كانت حياة هي والدته أم لا، وتؤكد نجوى لأدهم أن ندى هي والدته وأن حياة هي خالته وأنها مريضة.

تذهب حياة لطبيبة مختصة وتؤكد لها أنها مازالت آنسة، وأنها لم تتزوج قبل ذلك، وأن ندى على صواب بشأن عدم زواجها من يحيى، بينما تعرض إكرام على هشام العمل معها في مجال "الدعارة"، ويوافق هشام على ذلك.

تساعد ندى حياة في إدخالها إلى أحد المصحات النفسية لتلقي العلاج مجددًا.

DMC