أخبار عاجلة

عالمة مصرية تؤكد أن مرضى فيروس "سى" الأكثر عرضة للاكتئاب

عالمة مصرية تؤكد أن مرضى فيروس "سى" الأكثر عرضة للاكتئاب عالمة مصرية تؤكد أن مرضى فيروس "سى" الأكثر عرضة للاكتئاب

كشفت الدكتورة آمال مختار أستاذ الصحة العامة والطب الوقائى ورئيسة قسم بحوث طب المجتمع بالمركز القومى للبحوث الممثل الإقليمى للتحالف العالمى للالتهاب الكبدى الوبائى لمنطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط، ارتفاع نسبة الإصابة بالاكتئاب بين مرضى التهاب الكبد الوبائى الفيروسى "سى"، حيث يعتبر أحد الآثار الجانبية شيوعا للمرض، مشيرة إلى أن العلاج الطبى الناجح لفيروس "سى" يتطلب كشف وإدارة الاكتئاب على حد سواء قبل وأثناء العلاج.

وقالت فى تصريح اليوم الجمعة، إن الكشف عن أعراض الاكتئاب فى مرضى التهاب الكبد الوبائى "سى" قضية مهمة لأنه له تأثير ضار على مسار المرض، مع التضخيم من الأعراض الجسدية، وانخفاض الالتزام بالبرنامج العلاجى وتدنى نوعية الحياة بالإضافة إلى أن علاج فيروس "سى" ينطوى على الانترفيرون، والذى له آثار جانبية على الناحية العصبية والنفسية للمرضى.

وأضافت أن الاضطراب النفسى هو السبب الرئيسى للتأخير أو التوقف عن العلاج بالانترفيرون، موضحة أن هذه القاعدة لها استثناء فليس كل من يتناول الانترفيرون كعلاج يصاب بالاكتئاب، لذلك فمن المهم تحديد العوامل الخاصة التى قد تجعل بعض الأفراد الأكثر عرضة للاكتئاب من غيرهم.

وأكدت أن أسباب ارتفاع معدل انتشار الاكتئاب بين مرضى الالتهاب الفيروسى سى ليست واضحة، وقد تم الاعتقاد أن ذلك ينشأ من المرض نفسه، أو بنسبة عالية بين الأشخاص المعرضين لخطر الاضطراب النفسى، أو إلى وصمة العار المرتبطة بطبيعة التشخيص والتى تعد السبب الرئيسى فى سوء الحالة النفسية للمرضى، بوصفه قد يكون نتيجة لسلوك غير لائق.

وأشارت إلى أنه تم مؤخرا إجراء دراسة لتقدير معدل انتشار الاضطراب النفسى والتعرف على العوامل المرتبطة بزيادة خطر الاكتئاب، تضم عينة قوامها 540 مريضا (359 من الذكور و181 من الإناث) تعرضوا إلى استبيان منظم ذاتيا لجمع البيانات الشخصية (العمر، الجنس ، الوظيفة ، الوضع الاجتماعى والاقتصادى، وغيرها)، ومدى معرفة المريض لمرض الالتهاب الكبدى"سى" وموقفهم تجاه المرض.

وأوضحت أن نتائج الدراسة أفادت بأن نسبة الاكتئاب بين المرضى حوالى 7ر26% ، من بينهم 4ر 22% من المرضى لديهم أعراض اكتئاب خفيف، و 2ر3 % لديهم أعراض الاكتئاب المعتدل، و1ر1 % لديهم أعراض الاكتئاب الشديد، وذلك وفقا لمقياس "بيك" لتقدير الاكتئاب مما يثبت تأثير التهاب الكبد الوبائى "سى" كمحفز قوى للاكتئاب.

وذكرت أن هناك العديد من العوامل الديموغرافية لها تأثير على تطور الاكتئاب بما فى ذلك السن والجنس والمستوى التعليمى والوظيفة، حيث كشفت تلك الدراسة ان 1ر60 % من مرضى الاكتئاب أكبر من "40 عاما"، وتشكل الإناث نسبة كبيرة منهم، كما لم يكن هناك فرق كبير بين المصابين بالاكتئاب ومستوى التعليم، وتم إثبات وجود علاقة سلبية بين نسبة الإصابة بالاكتئاب بين المرضى والتوظيف.

وأشارت إلى أن الدراسة أوصت جميع مرضى الالتهاب الكبدى الفيروسى "سى" بأن يخضعوا للعلاج ويتم مراقبتهم عن قرب لملاحظة تفاقم أعراض الاكتئاب، فإذا زادت نسبة الاكتئاب ينبغى الشروع فى العلاج النفسى على وجه السرعة، مطالبة المسئولين عن الصحة بأن يقوموا بدور نشط فى تنظيم برامج للتوعية بين الجمهور بشأن طرق انتقال العدوى والوقاية والعلاج من المرض.

مصر 365