أخبار عاجلة

رئيس الحكومة اللبنانية: استنفار أمنى لإطلاق سراح الطيار التركى ومساعده

رئيس الحكومة اللبنانية: استنفار أمنى لإطلاق سراح الطيار التركى ومساعده رئيس الحكومة اللبنانية: استنفار أمنى لإطلاق سراح الطيار التركى ومساعده

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال فى لبنان نجيب ميقاتى إن "جميع الأجهزة الأمنية اللبنانية مستنفرة للبحث عن المخطوفين التركيين وإطلاق سراحهما".

وفى وقت سابق اليوم "الجمعة"، تبنت مجموعة لبنانية تطلق على نفسها اسم "زوار الإمام الرضا" اختطاف طيار تركى ومساعده فى طريق مطار رفيق الحريرى الدولى بالعاصمة بيروت فجر اليوم.

ومضى قائلا، فى بيان وصل مراسلة "الأناضول" نسخة منه، إن "أعمال الخطف مرفوضة أيا كانت مبرراتها، ومعالجة أى قضية إنسانية محقة لا يمكن أن تتم على حساب النيل من هيبة الدولة وسلطة القانون وكرامة الإنسان".

ودعا إلى "وجوب تضافر كل الجهود لإنهاء هذه القضية ومعالجة مسبباتها".

وتابع ميقاتى حادث خطف مواطنين تركيين على طريق مطار بيروت الدولى، مع كل من وزير الداخلية والبلديات مروان شربل، ومدعى عام التمييز بالوكالة القاضى سمير حمود، وقادة الأجهزة الأمنية، وسفير تركيا فى لبنان، اينان اوزيلديز، كما تلقى اتصالا من وزير الخارجية التركى، أحمد داود أوغلو.

وطالبت المجموعة الخاطفة أنقرة بالمساعدة فى الإفراج عن المختطفين اللبنانيين فى منطقة أعزاز السورية مقابل إطلاق سراح الطيار التركى ومساعده.

وكانت مصادر أمنية لبنانية مطلعة، قالت إن "مسلحين اعترضوا حافلة تابعة لشركة الطيران التركية فى بيروت، وخطفوا من بين ركابها الثمانية، الطيار التركى مراد اكيبا، ومساعده مراد اكسا".

وكان قد تم الإفراج عن اثنين من المخطوفين اللبنانيين الـ11 فى سوريا بوساطة تركية، وهما حسين على عمر، أواخر أغسطس الماضى، وعوض إبراهيم سبتمبر 2012، وذلك بعد خطفها يوم 22 مايو 2011 مع تسعة آخرين فى منطقة أعزاز بسوريا خلال عودتهم من رحلة للمزارات الشيعية فى إيران.

مصر 365