عمرو خالد بعد شفاءه: التعايش هو مفتاح مصر

عمرو خالد بعد شفاءه: التعايش هو مفتاح مصر عمرو خالد بعد شفاءه: التعايش هو مفتاح مصر

أدى الداعية الإسلامى عمرو خالد صلاة عيد الفطر بساحة مسجد مدينة الشيخ زايد حيث القى خطبة العيد والتى أكد فيها على ان مفتاح حل الأزمة فى حاليا لن يأتى إلا بالتعايش، مشيرا إلى أن التعايش هو أحد المقاصد الأساسية فى الشريعة الإسلامية القائمة على السلام.

ويعد هذا أول لقاء جماهيرى للدكتور عمرو خالد بعد الغياب لفترة طويلة بسبب المرض الأخير وبعد اعتزال السياسة تماما.

وقال خلال خطبة العيد التى ألقاها بعنوان “التعايش هو مفتاح مصر”، إن شهر رمضان يحثنا على التصالح مع النفس ومع الآخرين ولذلك علينا أن نتصالح جميعا وأن يتقبل كل منا الآخر لكى يعم السلام بمصر وأهلها.

وأضاف خالد “أن التعايش هو سنة عن النبى صلى الله عليه وسلم، وأن الدين الإسلامى يحثنا جميعا على السلام والرحمة وتقبل الآخر”، وطالب المصلين بضرورة تربية الأبناء على السلام والتعايش وتقبل الآخر والتعاون معه”.

أونا