الإرهاب بسيناء يودع رمضان بـ 3 هجمات مسلحة وإصابة مجندين وضابط

الإرهاب بسيناء يودع رمضان بـ 3 هجمات مسلحة وإصابة مجندين وضابط الإرهاب بسيناء يودع رمضان بـ 3 هجمات مسلحة وإصابة مجندين وضابط
عائلة الفواخرية بشمال سيناء ترفض تقبل العزاء في النائب عبد الحميد سلمى إلا بعد القصاص من "الإخوان"

كتب : محمد مقلد وحاتم حمدى الخميس 08-08-2013 13:48

رفضت يد الإرهاب بسيناء أن تودع شهر رمضان المعظم إلا بإراقة دماء الجنود والضباط بسيناء، حيث شنوا 3 هجمات مسلحة مساء أمس، أسفرت عن إصابة رائد بالمرور ومجندين، فيما تواصلت ردود الأفعال الغاضبة على اغتيال النائب عبد الحميد سلمى.

وتصر عائلة الفواخرية بشمال سيناء على رفض تقبل العزاء إلا بعد القصاص من جماعة الإخوان، المتهمة بالتورط فى اغتيال سلمى، وقام بعض الثائرين لاغتيال النائب بمحاولة إحراق منصة مسجد النصر المؤيدة للمعزول مرسى، وأكدت "حركة ثوار سيناء" فى بيان لها، أن ما تعرض له النائب سلمى هو رسالة واضحة بأن الاغتيال سيكون مصير كل من تسول له نفسه تأييد القوات المسلحة ومعارضة الإخوان.

وبعد غياب عن سطح الأحداث لـ20 يوماً متصلة، ظهر الشيخ محمد الظواهرى زعيم السلفية الجهادية فى ، نافياً فى بيان له حصوله على أموال من الإخوان للقيام بأعمال إرهابية فى سيناء، أو هروبه لغزة أو تواجده فى سيناء.

DMC