أخبار عاجلة

نظام غذائى فى العيد لتجنب مشكلات الهضم

نظام غذائى فى العيد لتجنب مشكلات الهضم نظام غذائى فى العيد لتجنب مشكلات الهضم

اعتدنا فى شهر رمضان على تناول الوجبات فى أوقات محددة كما اعتدنا أيضا على إراحة المعدة لساعات طويلة فى النهار فكيف يمكن لنا أن نغير هذا الروتين فى العيد ولكن بدون حدوث مشاكل فى الهضم أو إرهاق المعدة؟

يوضح لنا الدكتور وائل صفوت مستشار الصحة العامة وأخصائى أمراض الباطنية والجهاز الهضمى والكبد، أنه من الصعب على المعدة بعد شهر رمضان الذى بمثابة راحة للجهاز الهضمى كله أن تعود مرة أخرى للعمل طوال اليوم مثلما كان يحدث طوال العام لذا فيجب التدرج فى تناول الطعام حتى لا نصاب باضطرابات الجهاز الهضمى.

ويشير دكتور وائل إلى أن الإكثار فى تناول الأطعمة منذ بداية اليوم فى العيد يؤدى إلى حدوث بعض المشكلات من بينها عدم الانتظام فى عملية الهضم والإصابة بالانتفاخات وأيضا الغازات خاصة عند الإفطار بكميات كبيرة من حلوى العيد كالكعك والبسكويت المشبع بالدهون والسكريات.

ويقدم دكتور وائل لقراء اليوم السابع نظاما عاما يمكن الاعتماد عليه فى أيام العيد لتجنب أى مشكلات صحية قد يعانوا منها من جراء تغيير نظامهم الغذائى حيث يقول إنه يمكن فى الصباح الباكر بعد صلاة العيد تناول أحد المشروبات الساخنة كالشاى بالحليب مع تناول بعض الجبن الخفيفة.

ويمكن تناول من 1-2 كعكة بعد وجبة الإفطار بحوالى ساعتين ولا يفضل تناول أكثر من تلك الكمية من الحلوى فى اليوم كله حتى يتأثر الجسم من جراء الزائدة أو السكريات.

وينصح دكتور وائل بضرورة تخير نوع السمن فى عمل تلك الحلوى ويجب تجنب تناول الحلوى المصنوعة بدهون مشبعة ومهدرجة نظرا لخطورتها الشديدة على صحة الإنسان.

وفى الغداء ينصح دكتور وائل بالبدء بشربة لتهيئة المعدة للطعام أو تناول مشروب فاكهة طبيعى ثم تناول الأطعمة ولكن بكميات معتدلة مع البعد عن الدهون حتى لا نعانى من سوء الهضم.

وفى العشاء والذى يجب ألا يكون بعد الثامنة مسا يمكن تناول طبق من السلاطة الطازجة أو ثمرتين من الفاكهة ويمكن أيضا تناول الزبادى الذى يحسن عملية الهضم.

وينصح دكتور وائل بضرورة الابتعاد عن السكريات خاصة فى المساء وقبل النوم نظرا لصعوبة هضمها فى الليل كما أنها تتحول إلى دهون فى الجسم.

مصر 365