أخبار عاجلة

توسعة المحطة «إم» لتوليد الكهرباء وتحلية المياه قريباً

توسعة المحطة «إم» لتوليد الكهرباء وتحلية المياه قريباً توسعة المحطة «إم» لتوليد الكهرباء وتحلية المياه قريباً

في اطار سعي هيئة كهرباء ومياه دبي لرفع قدرتها الانتاجية من الكهرباء للوفاء بالطلب المتنامي لمختلف مشاريع التطوير العمرانية والاقتصادية الطموحة بالبلاد تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله"، تعتزم الهيئة الشروع في تنفيذ مشروع توسعة لمحطة انتاج الكهرباء وتحلية المياه بجبل علي "المحطة إم" وذلك برفع القدرة الانتاجية لهذه المحطة والتي تعتبر أحدث وأكبر محطة توليد كهرباء وتحلية مياه في الدولة والتي تصل قدرتها الإنتاجية إلى 2060 ميجاواط من الكهرباء، و140 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً وتجاوزت تكلفتها عشرة مليارات درهم، معتمدة أعلى مستويات التوافرية والاعتمادية والكفاءة وأكثر التقنيات تطوراً على المستوى العالمي.

قدرة إنتاجية

صرح بذلك سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة، مشيرا إلى أن التوسعة تشمل وحدات توليد كهرباء جديدة بقدرة انتاجية تبلغ 400 ميجاواط، تضاف الى القدرة الانتاجية الحالية للمحطة لتصبح القدرة الانتاجية الكلية 2460 ميجاواط بعد انجاز مشروع التوسعة في العام 2018.

ونوه أنه سيتم استخدام أحدث تقنيات الاحتراق والانتاج المستخدمة عالمياً، والتي أثبتت فاعليتها بإنتاج الكهرباء وخفض نسبة الانبعاثات الضارة، والتي ستصل الى أقل من 25 جزءا بالمليون لانبعاث أكسيد النيتروجين بعد إتمام مشروع التوسعة، إضافة إلى أن التوسعة ستشكل استغلالا أمثلا للوقود يصل الى 90%.

عمل مخلص

وأشار العضو المنتدب الى أن محطة توليد الكهرباء وتحلية المياه "المحطة M" هي ثمرة التخطيط الواعي والعمل المخلص والجهد الدؤوب الذي بذلناه لنعزز القدرة الإنتاجية المركبة للهيئة، حيث تبلغ هذه القدرة 9646 ميجاواطاً من الكهرباء و470 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً، لنفي بذلك بالاحتياجات الحالية من الطاقة الكهربائية والمياه لإمارة دبي بما فيها التوسعات العمرانية والازدهار والنهوض الاقتصادي الذي تشهده الإمارة.

وقال: يعتبر تأمين إمدادات الكهرباء والمياه وضمان استدامتها على المدى البعيد أمراً بالغ الأهمية لتحقيق رؤية حكومتنا الرشيدة، ومن هذا المنطلق تحرص الهيئة كل الحرص على التخطيط بشكل مسبق ومدروس لكل المتطلبات والاحتياجات المستقبلية.

كفاءة استخدام

وأضاف: "نجحت الهيئة في تعزيز كفاءة استخدام الوقود بنسبة تتراوح بين 84-90%، بينما تحسنت كفاءة الإنتاج بنسبة تجاوزت 26% بين عامي 2007 حتى عام 2012 بفضل استخدامنا لتقنيات عالية الكفاءة في إنتاج الكهرباء وتحلية المياه. ونؤكد على التزامنا بالعمل الجاد مع كافة شركائنا والمجتمع لخفض الطلب على الطاقة في دبي بواقع 30% بحلول عام 2030 تحقيقاً لأهداف "استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030"».

توربينات غازية

مشروع التوسعة سيتضمن إضافة واحد من التوربينات الغازية ثنائية الوقود، وواحد من التوربينات البخارية، بالإضافة إلى واحد من وحدات استعادة الحرارة مما سيرفع الكفاءة الحرارية للمحطة بعد التوسعة الى 90% والتي تعتبر واحدة من أعلى معدلات الكفاءة الحرارية في العالم.