أخبار عاجلة

اختبار دم للكشف عن حاجة المريض لمضاد حيوى من عدمه

اختبار دم للكشف عن حاجة المريض لمضاد حيوى من عدمه اختبار دم للكشف عن حاجة المريض لمضاد حيوى من عدمه

قال باحثون بريطانيون انه أصبح من الممكن الآن إجراء اختبار بسيط للدم يستغرق ثلاث دثائق فقط لمعرفة ما إذا كان المريض يحتاج فعليا إلى مضاد حيوى من عدمه.

وأوضحوا أن هذا الاختبار لن يساعد فقط فى تجنيب المرضى المعاناة من الآثار الجانبية السيئة لتناول أدوية غير ضرورية، بل قد يعالج أيضا واحدا من اكبر التهديدات للصحة العصرية هو مقاومة المضادات الحيوية. ويوضح هذا الاختبار للطبيب ما إذا كان المريض يعانى من عدوى فيروسية أم بكتيرية ليعرف بذلك ما إذا كان سيصف للمريض مضادا حيويا أم لا.

وتعمل المضادات الحيوية بفاعلية ضد البكتيريا فقط، لكنها لا تقضى على الفيروسات، غير أن الأطباء يؤكدون انهم يصفون المضادات الحيوية فى الغالب كإجراء وقائى وان المرضى يضغطون عليهم لوصفها.

وذكرت صحيفة /ديلى ميل/ البريطانية انه خلال السنوات الخمس الماضية فقط، ارتفع عدد الوصفات الطبية الخاصة بالمضادات الحيوية بنسبة 10 بالمائة لتصل إلى 41 مليون وصفة، وتناولها ثلث البريطانيين خلال العام الماضى.
> غير أن الباحثين بجامعة كارديف أوضحوا أن اخذ عينة دم بسيطة من الإصبع يمكن أن يحل هذا "التهديد الكارثي"، فهو يخبر الأطباء خلال ثلاث دقائق ما إذا كان المرض ناجم عن عدوى بكتيرية تتطلب مضادا حيويا أو فيروسية، وهى لا تتطلب وصف هذه العقاقير.

ويقيس الاختبار مادة تعرف باسم "بروتين سى التفاعلي" فى الدم حيث تزداد كمية هذا البروتين فى الجسم عند محاربته لعدوى بكتيرية، وليس فيروسية، مما يثير استجابة مناعية مختلفة.

مصر 365