أخبار عاجلة

دراسة: تناول وجبة إفطار ضخمة تقيك من السمنة والسكرى وأمراض القلب

دراسة: تناول وجبة إفطار ضخمة تقيك من السمنة والسكرى وأمراض القلب دراسة: تناول وجبة إفطار ضخمة تقيك من السمنة والسكرى وأمراض القلب

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها فريق من الباحثين والأطباء عن معلومات جديدة ومثيرة، بشأن فاعلية وجبة الإفطار فى تعزيز صحة الإنسان وحمايته من الأمراض.

وأشار الباحثون أن تناول وجبة إفطار ضخمة تحتوى على قدر عالٍ من السعرات الحرارية له فاعلية كبيرة فى الحد من فرص الإصابة بالسمنة وفرط الوزن، بل ويرفع فرص التخلص من الوزن الزائد.

وفسر الباحثون ذلك مشيرين أن عملية التمثيل الغذائى وحرق تتأثر بشكل كبير بالساعة البيولوجية للجسم ومجموعة العمليات الحيوية التى يقوم بها الجسم على مدار 24 ساعة، لذلك فيؤثر الوقت الذى نتناول فيه الطعام على الآلية التى تتعامل بها أجسامنا معه وطريقة الاستفادة منه.

وكشفت النتائج أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات كبيرة وضخمة فى فترة الصباح بدلاً من المساء يرتفع بشكل كبير فرص فقدانهم لأوزانهم الزائدة، ويقل محيط خصرهم مقارنة بالأشخاص الذين يتناولون وجبات عشاء ضخمة.

وأضاف الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون أطعمة ذات سعرات حرارية عالية فى الصباح مثل الشيكولاته أو بعض قطع الكيك يحدث لهم انخفاض ملحوظ فى مستويات هرمون الأنسولين ومستوى الجلوكوز بالدم والدهون الثلاثية على مدار اليوم، وهو ما يُترجم إلى حدوث انخفاض فى خطر الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكرى وارتفاع ضغط الدم ومستوى الكولسترول، وهو ما يعد أمراً مثيراً للغاية.

ولفت الباحثون أن هذه النتائج تؤكد وبما لا يدع مجالاً للشك أن اختيار الوقت الأنسب لتناول الوجبات يساهم بشكل كبير فى السيطرة على مرض السمنة وتعزيز صحة الإنسان بشكل عام.

جاءت هذه النتائج بالمجلة العلمية الشهيرة "Obesity"، وذلك على الموقع الإلكترونى الخاص بها فى الخامس من شهر أغسطس الجارى.

مصر 365