أخبار عاجلة

74 شكوى غذائية بأبوظبي في شهر رمضان

74 شكوى غذائية بأبوظبي  في شهر رمضان 74 شكوى غذائية بأبوظبي في شهر رمضان

تلقى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية 74 شكوى غذائية من المستهلكين خلال شهر رمضان المبارك، تركزت غالبيتها حول ممارسات العاملين في المنشآت الغذائية، وصلاحية المنتجات الغذائية، إلى جانب شكاوى أخرى تعلقت ببنود النظافة العامة.

وقال محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لـ"البيان" إن قسم خدمة المتعاملين التابع لإدارة الاتصال وخدمة المجتمع يستقبل شكاوى الجمهور عبر عدة قنوات تابعة لمركز اتصال حكومة أبوظبي، منها خدمة "اتصل بنا"، حيث يتلقى اتصالات الجمهور على مدار الساعة من داخل الدولة وخارجها.

وأضاف: "يستطيع المستهلكون في أبوظبي الإبلاغ عن أي حادث أو التقدم بشكوى أو اقتراح للجهاز عبر التقاط صورة أو مقطع أو مقطع صوتي من موقع البلاغ ونقل هذا البلاغ من خلال تطبيق الهاتف المحمول "حارس المدينة"، كما يمكن للمستهلكين الاتصال بالجهاز وترك تعليقاتهم واقتراحاتهم، حيث يعاود الجهاز الاتصال بهم لاحقاً للرد، ويمكنهم التحدث مباشرة إلى ممثلي الجهاز الناطقين بلغات متعددة عبر خدمة "تحدث معنا عبر الإنترنت".

وذكر أنه بالنسبة للراغبين بالاستفسار عن أي أمر يتعلق بالغذاء أو بتقديم شكوى لوجود مخالفات غذائية، يمكنهم التواصل الفوري مع الجهاز عبر مواقع التواصل الاجتماعي في أي وقت دون أن يكون ذلك مرهوناً بساعات الدوام الرسمي لاتخاذ الإجراء اللازم في أسرع وقت ممكن.

برنامج متكامل

وينفذ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية برنامج حملات تفتيشية متكاملاً يمتد على مدار أشهر الصيف، ويغطي كافة مؤسسات الغذاء العاملة في الإمارة للتثبت من التزامها من ضوابط السلامة الغذائية، كما طبق خلال شهر رمضان المبارك التفتيش وفق نظام المناوبات على ثلاث فترات في اليوم (صباحية ـ وقت الظهيرة ـ مسائية) امتدت من الساعة التاسعة صباحاً حتى الثانية فجراً.

 ويتم استخدام أحدث الوسائل التقنية والإلكترونية في عمليات التفتيش والتي يمكن معها ضبط أية مواد غذائية مخالفة تحت أي ظرف من الظروف علاوة على إنشاء قاعدة معلوماتية واسعة يتم من خلالها تخزين المعلومات عن المنشآت الغذائية والاحتفاظ بها، لمتابعة إجراءات التفتيش والزيارات السابقة والمخالفات والإنذارات وغيرها، ويتم تفريغها بأجهزة الحاسوب الآلي لتخزينها والرجوع إليها في قضية غذائية، مما يمكن الجهاز من توفير أقصى درجات الحماية لصحة وسلامة المستهلكين.

دوريات مكثفة

أكد محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن مفتشي الجهاز سعوا خلال شهر رمضان المبارك إلى تكثيف الرقابة على المنشآت التي يزداد نشاطها خلال الشهر الفضيل مثل شركات تموين الوجبات الغذائية والمخابز الآلية ومحال تحضير الحلويات بمختلف أنواعها.

وكذلك محال الهايبر ماركت والسوبر ماركت والتي يتم التركيز فيها على العروض الترويجية وصلاحية المنتجات المعروضة، كما نفذ بالتزامن مع ذلك حملات توعية موجهة للأسر وربات البيوت حول ضوابط التسوق السليم، مشيراً إلى أن برنامج الحملات التفتيشية سيستمر بعد انقضاء شهر رمضان المبارك وطوال فترة الصيف.