«الإخوان»: «الانقلابيون» هم من سمحوا لـ«ماكين» بالتدخل في الشأن المصري

«الإخوان»: «الانقلابيون» هم من سمحوا لـ«ماكين» بالتدخل في الشأن المصري «الإخوان»: «الانقلابيون» هم من سمحوا لـ«ماكين» بالتدخل في الشأن المصري
اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين، الأربعاء، أن من سمتهم «الانقلابيين» هم من سمحوا لعضو الكونجرس الأمريكي الجمهوري جون ماكين، بالتدخل في شؤون . وقال الدكتور سعد عمارة، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، إن تصريحات «ماكين» تأتي في سياق الضغط الشعبي الأمريكين ومنظمات حقوق الإنسان الدولية على إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الداعمة لـ«مخطط الانقلاب» في مصر. وتابع «عمارة» لـ«المصري اليوم» أن «الصحفيين في المؤتمر الصحفي وضعوا (ماكين) في مأزق بسؤالهم هل ما يحدث انقلاب أم لا، فلم يستطع الإجابة إلا بما يقتنع به، وما يقتنع به جميع المسؤولين الأمريكيين، لكنهم لايفصحون عن ذلك لكونهم مشاركين به». وأضاف: «الأمريكيون يعلمون جيدًا أنه انقلاب ومخطط من الإدارة الأمريكية والكونجرس، ويعلمون أن حملة الاعتقالات للسياسيين وقيادات الجماعة وأنصار الرئيس المعزول مخطط لها، وكل السياسيين يعلمون الحقيقة، لكنهم ينكرون ذلك، وليس معنى ذلك أنهم غير مقتنعين». واعتبر أن «ماكين» لم يتجاوز ضد مصر في تصريحاته، وتساءل: «لماذا ينكر الانقلابيون في مصر تصريحات (ماكين) ولم يستنكروا تصريحات ويليام بيرنز، نائب وزير الخارجية الأمريكي؟»، وأضاف: «إما لأن (ماكين) كان أكثر إنصافًا، ونقلاً للحقائق وأقل دبلوماسية». وأوضح «عمارة» أن «من أتاحوا الفرصة للولايات المتحدة للتدخل في شؤوننا هم الانقلابيون».