جوجل تتيح للأوروبيين خيار تنزيل متصفح ويب منافس

جوجل تتيح للأوروبيين خيار تنزيل متصفح ويب منافس جوجل تتيح للأوروبيين خيار تنزيل متصفح ويب منافس

أعلنت شركة جوجل أنها ستبدأ في طرح خيارات جديدة للمتصفح ومحرك البحث لمستخدمي أندرويد في المنطقة الاقتصادية الأوروبية EEA.

وتأتي هذه الخطوة بعد تسعة أشهر من تعرض جوجل، التابعة لشركة ألفابت، لغرامة قدرها 5 مليارات دولار من قبل منظمي مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي، بسبب الطريقة التي أجبرت من خلالها الشركات المصنعة على تثبيت تطبيقات جوجل معينة مسبقًا على أجهزة أندرويد.

وكانت جوجل قد أوضحت منذ فترة طويلة أن الشركات المصنعة لها حرية فعل ما تشاء مع أندرويد، بالنظر إلى أن نظام التشغيل قد تم إصداره بموجب ترخيص مفتوح المصدر.

لكن يجب على تلك الشركات، من أجل الوصول إلى ميزات مثل يوتيوب، وخرائط جوجل Google Maps، تثبيت مجموعة كاملة من تطبيقات جوجل مسبقًا، والتي تتضمن متصفح كروم، باعتباره المتصفح الافتراضي، ومحرك البحث الخاص بها Google Search، كمحرك البحث الافتراضي.

واعتبر المنظمون في الاتحاد الأوروبي هذا الأمر منافيًا للمنافسة، ولهذا السبب، فقد أعلنت الشركة في شهر أكتوبر أنها ستصلح نموذج الترخيص الأوروبي لتحصيل رسوم من صانعي الأجهزة قبل تثبيت تطبيقاتها مسبقًا، بما في ذلك يوتيوب، وجيميل، وخرائط جوجل، بينما تقدم لهم Google Play، ومتصفح كروم، ومحرك بحثها، بموجب تراخيص منفصلة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويبدو أن هذا لم يكن كافيًا للمنظمين الأوروبيين، وتبعًا لذلك، فقد كشفت عملاقة البحث في الشهر الماضي عن أنها ستقدم لمستخدمي أندرويد الجدد والحاليين إمكانية اختيار متصفحات ومحركات البحث.

ووفقًا لما ذكره بول جيناي Paul Gennai، مدير إدارة منتجات جوجل، فإن الإصدار سيبدأ من اليوم، ويستمر خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال بول جيناي: “بعد التغييرات التي أجريناها في العام الماضي للامتثال لأحكام المفوضية الأوروبية، سنبدأ في تقديم شاشات جديدة لمستخدمي أندرويد في أوروبا مع خيار لتنزيل تطبيقات البحث والمتصفحات”.

وتتجه جوجل إلى توفير شاشتين مختلفتين، واحدة للبحث، وواحدة لمتصفح الويب، وتحتوي كل واحدة منها على خمس خيارات لتثبيت خدمات منافسة لجوجل، على أن يتم عرضها في المرة الأولى التي يفتح فيها المستخدم متجر جوجل بلاي Google Play بعد تحديث أندرويد القادم.

وتختلف البدائل باختلاف البلد، لكن قد يتم عرض خيار تثبيت فايرفوكس، أو مايكروسوفت إيدج، أو أوبرا، أو Puffin، كمتصفح الويب الافتراضي، أو تثبيت DuckDuckGo، أو Quant، كمحرك البحث الافتراضي.

وفي حال اختار المستخدم تثبيت تطبيق أو أكثر من التطبيقات المعروضة، فستظهر شاشة إضافية توجهه خلال عملية التثبيت والإعداد، بما في ذلك كيفية ضبط الإعدادات الافتراضية.

كما يطلب نظام أندرويد من المستخدمين تعيين محرك البحث الافتراضي الخاص بهم داخل متصفح كروم إذا قاموا بتثبيت تطبيق بحث جديد تابع لجهة خارجية.

ومن شأن هذه الخطوة أن تساعد جوجل على استرضاء المنظمين الأوروبيين، لكن مشكلاتها مستمرة في أماكن أخرى في أوروبا، حيث تعرضت مؤخرًا لغرامة قدرها 1.69 مليار دولار بسبب انتهاكات AdSense، بالإضافة إلى تغريمها 57 مليون دولار من قبل هيئة خصوصية البيانات في فرنسا.

البوابة العربية للأخبار التقنية