احالة مدير المستشفى الميداني برابعة للجنايات بتهمة التعدي على ضابط

احالة مدير المستشفى الميداني برابعة للجنايات بتهمة التعدي على ضابط احالة مدير المستشفى الميداني برابعة للجنايات بتهمة التعدي على ضابط

 

أمرت نيابة الجديدة برئاسة المستشار إبراهيم صالح باحالة عضوي جماعة الاخوان المسلمين المتهيمن بتعذيب ضابط مصر الجديدة و مساعده برابعة العدوية إلى محكمة الجنايات.

ياتي ذلك بعدما انتهي كلا من اشرف هلالي و احمد عبد الهادي وكلاء نيابة مصر الجديدة ، من التحقيق في واقعة تعذيب ضابط مصر الجديدة و امين شرطة علي يد اثنين من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين ، و تم احالة ملف القضية الي المستشار مصطفي خاطر المحامي العام الاول لنيابت شرق القاهرة تمهيدا لاحالة المتهمين الي المحاكمة امام محكمة الجنايات.

جدير بالذكر ان النيابة قد قررت امس تجديد حبس الطبيب الإخوانى محمد زناتى مدير مستشفي رابعة الميداني ، ومساعده، عبد العظيم إبراهيم محمد، بالمستشفى الميدانى برابعة العدوية، 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بتعذيب النقيب “محمد فاروق”، معاون مباحث قسم شرطة مصر الجديدة، وأمين الشرطة “هانى عيد سعيد”.

كان الضابط المجنى عليه قد أكد فى أقواله أمام النيابة العامة، أنه كان متواجدا فى مقر خدمته بأحد شوارع مصر الجديدة وبصحبته أمين الشرطة هانى سعيد، وأن أفرادا من مسيرة نظمها أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين بذات الشارع قاموا باختطافه وأمين الشرطة المذكور حينما علموا بهويتهما الشرطية.

واصطحبوهما رغما عن إرادتهما إلى ميدان رابعة العدوية، حيث مقر اعتصام جماعة الإخوان، واتهم الضابط أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ويعمل طبيبا بالمستشفى الميدانى لاعتصام رابعة العدوية، بالشروع فى قتله والتعدى عليه بالضرب وتعذيبه بدنيا، كما اتهم شخصا آخر من أعضاء الجماعة ويعمل محاميا بالاشتراك فى عملية اختطافه ،وقال الضابط إنه القيادى الإخوانى محمد البلتاجى عضو مجلس الشعب السابق، قام باستجوابه ومناقشته أثناء احتجازه بميدان رابعة العدوية، ثم أمر المعتصمين بتركه وإخلاء سبيله وأمين الشرطة من مقر الاعتصام.

أونا