فرنسا تناقش توسيع حظر ارتداء الحجاب ليشمل الجامعات

فرنسا تناقش توسيع حظر ارتداء الحجاب ليشمل الجامعات فرنسا تناقش توسيع حظر ارتداء الحجاب ليشمل الجامعات
اقترح المجلس الأعلى للاندماج في فرنسا حظر ارتداء الحجاب في جامعات البلاد، بجانب الحظر المطبق بالفعل في الأجهزة الحكومية وفي المدارس التي تديرها الدولة. وقال المجلس، في تقرير سري سُرّب لصحيفة «لوموند»، إن هناك حاجة لاتخاذ هذه الخطوة لمواجهة المشكلات التي تسببها طالبات يرتدين الحجاب ويطالبن بمكان للصلاة وقوائم طعام خاصة في الجامعات. وأدى حظر فرنسا لارتداء الحجاب في المدارس عام 2004، وحظر النقاب في الأماكن العامة عام 2010 إلى نفور كثير من المسلمين البالغ عددهم 5 ملايين في البلاد، واندلعت أعمال شغب، يوليو الماضي، في إحدى ضواحي باريس بعدما فحصت الشرطة أوراق هوية امرأة منتقبة. وقالت لجنة «حرية 15 مارس»، وهي جماعة مسلمة تعارض حظر ارتداء الحجاب في المدارس، الثلاثاء، «هذه خطوة أخرى في الوصم القانوني للمسلمين»، مضيفة: «الفصل بين الكنيسة والدولة لا يمكن أن يختزل كما يريد البعض إلى ترسانة من القوانين ضد المسلمين». وحذّر العديد من السياسيين أيضًا من أن حظرًا جديدًا قد يثير التوترات بين الاشتراكية، التي تدافع بقوة عن علمانية فرنسا، والمسلمين الذين يشعرون أن مثل هذه القوانين تهدف إلى عزلهم ومعاقبتهم. وقال «هيرفيه ماريتون»، النائب عن حزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية المعارض، «علينا أن نجد التوازن الصحيح بين الحاجة إلى الحياد في المجال العام والاختيار الشخصي للتعبير عن معتقد ديني».