أخبار عاجلة

خبير اقتصادي يدعو إلى الكف عن التسوق في يوم وليلة

خبير اقتصادي يدعو إلى الكف عن التسوق في يوم وليلة خبير اقتصادي يدعو إلى الكف عن التسوق في يوم وليلة

 فيصل الطويهر (الرياض)

الأسواق كاملة العدد بالزبائن أمس.. تدفقت مئات العائلات الى مراكز التسوق لشراء احتياجات العيد تماشيا مع العادات التي تشهدها اجتماعيات المناسبة السعيدة، وترتفع حدة ازدحام الشوارع في العاصمة الرياض إلى الضعف وتصعب الحركة بشكل واضح، الأمر الذي يتسبب في قفز الأسعار بصورة ملحوظة قياسا بالأيام العادية.الدراسة والعيدتتصادف مشتريات العيد مع متطلبات الدراسة ما يستوجب تخطيطا مسبقا من أولياء الأمور لشراء الأولويات المطلوبة، ويرجع البعض التخطيط المناسب في توفير جزء من مرتب الأشهر الماضية بدلا من رهق الميزانية خلال أيام العيد.وشهدت أسواق العاصمة طوال الأيام الماضية طلبا متضاعفا على المبيعات الأمر الذي أدى ملاكها إلى انتهاز الفرصة لتحقيق أرباح واسعة خاصة بعد فترة ركود ليالي وايام رمضان فتحركت تلك الأسواق بمعدل كبير في الساعات القليلة الماضية، ولعل الكثير من العائلات استنفرت قواها الشرائية لأجل التزين ما ساهم في ارتفاع الأسعار مع الطلب المتزايد من المتسوقين.في يوم وليلةالخبير الاقتصادي محمد العمر ذكر لـ «عكاظ» أن الكثير يقع دائما في خطأ تكديس الطلبات لأوقات عصيبة، لذلك يجب التخطيط السليم قبل الشراء تماشيا مع الحاجة، وأضاف «يذهب الكثيرون لشراء حاجياتهم دون العودة للضروريات الملحة التي يجب توفيرها، يجب وضع مخطط قبل الدخول في غمار الأسواق وإعلان الميزانية الخاصة بالشراء تحسبا لأي طارئ مالي من الممكن حدوثه في قادم الأيام». يضيف الخبير العمر يجب على العائلات أن تتثقف كثيرا من الناحية الاستهلاكية وترك البذخ الزائد خلال أيام العيد لأننا نتسبب في صنع الازدحام أمام المحال في أيام العيد، يجب أن تتنوع آلية الشراء وأن لا يكون ذلك في يوم وليلة.