أخبار عاجلة

بورصة «الدبيازة واللدو» تكتسح الأسواق

بورصة «الدبيازة واللدو» تكتسح الأسواق بورصة «الدبيازة واللدو» تكتسح الأسواق

 ناصر القثامي (مكة المكرمة)

الأسواق التجارية والسوبرماركت ونقاط بيع الحلويات والمكسرات والأطعمة والمأكولات المكاوية الشعبية تشهد إقبال المجتمع المكي، وخصوصا تلك التي تقدم قبل وبعد وأثناء الإفطار في أول ايام العيد؛ مثل الحلاوة الطحينية والدبيازة واللدو واللبنية والهريسة والطرشي والمفروكة وأنواع الأجبان بكافة أشكالها وأنواعها.متعة الشراء«عكاظ» شاركت المواطنين إحساس ومتعة شراء الأطعمة والحلويات المكية، ووقفت على حكاية الطعام ذي المذاق الأشهى والسيرة الطويلة. ويقول سعد الجودي إن الإقبال على المحلات المعنية ببيع أنواع الحلويات والأجبان والزيتون والدبيازة له أسبابه؛ لما تتميز به من طعم ومذاق لذيذ يبقى في مخيله الإنسان. ويشاركه في الرأي عبدالله القثامي ويقول (ارتبطت عادات وتقاليد المجتمع المكي بتميز المأكولات والحلويات ووجودها على مائدة إفطار أول أيام العيد مثل الحلاوة الطحينية والدبيازة والأجبان وغيرها)نوم أقلسعد سعود يؤكد بأن هنالك بعضا من أنواع الحلويات والأطعمة المعروفة في الوسط المكي خاصة، والمجتمع السعودي كافة، لها طعم ومذاق مميز ترسخ في الذاكرة على مر الأيام، ويقول صاحب متجر للحلويات إن إقبال الزبائن في هذه الأيام يزداد بشكل كثيف، وكلما اقترب العيد قل النوم لأن المستهلك لا ينقطع عن الشراء.