أخبار عاجلة

مصورون يلتقطون ذكريات العيد بعدسات الشوق والحنين

مصورون يلتقطون ذكريات العيد بعدسات الشوق والحنين مصورون يلتقطون ذكريات العيد بعدسات الشوق والحنين

 عادل عبدالرحمن (جدة)

يستعدون لقضاء العيد بعيدا عن ذويهم وأوطانهم، يعملون بجد ومثابرة لكسب الرزق الذي من خلاله يصرفون على أنفسهم وأسرهم.. وافدون في جدة يبدون شوقهم إلى الالتقاء بذويهم في القريب العاجل، ولا يخفون سعادتهم بالعيش في المملكة، على الرغم من الحنين الذي يجتاحهم للقاء أهلهم في المناسبة السعيدة.محمد علي (هندي يعمل في أحد استوديوهات التصوير) يلتقط بعدسته الفرح والغموض في ملامح من يقف خلف كاميراته، لكنه يتمنى أن تلتقط له صورة وهو في بيت عائلته بنيودلهي، ويضيف: حضرت إلى جدة قبل 22 عاما ولي كثير من الذكريات الرمضانية وفي عيد الفطر السعيد، إلا أنني لم أذهب إلى بلدي أثناء فترة العيد سوى ثلاث مرات فيما قضيت الأخرى هنا، وعن استعداداته لموسم العيد قال: سأقضي بعض احتياجاتي من ملابس وحلوى، وسأتصل بعدد من أصدقائي لنرتب زيارة بمشيئة الله إلى مكة المكرمة حتى نؤدي مناسك العمرة، ثم نذهب إلى التجمعات مع الأصدقاء، لكنه أوضح بأن إجازته ستكون يوما قبل العيد ويوم العيد، وهو الأمر الذي سيضطره إلى الرجوع إلى مزاولة عمله بسرعة، مشيرا إلى أن أيام العيد موسم جيد لعمله، إذ يحرص الكثيرون على التقاط الصورة التذكارية تخليدا للمناسبة السعيدة. وبين أنه سيرتدي الملابس التقليدية الشعبية كما يفعل في الهند، مشيدا بحميمية العلاقات العائلية في المجتمع السعودي وصلة الرحم والزيارات المتواصلة.فيما أوضح سيد علوي، الذي يعمل هو الآخر في استوديو تصوير، بأن شوقه إلى عائلته كبير جدا؛ لأنه منذ فترة طويلة لم يذهب إليهم، ما يجعله في حزن ووله لا يضاهى، وبحسب حديث سيد، فهو سيكون في جدة هذه السنة وسيتمتع بثلاثة أيام من الإجازة آملا أن تعيد نشاطه إلى العمل.وذكر أن أكثر ما يميز العيد في جدة الثقافات والجاليات الكثيرة التي تنزل وتكون متواجدة، خصوصا في البلد، وذلك دليل على أن جدة تستوعب كما كبيرا من الثقافات، مؤكدا أنه سيستمع بكل تفاصيل العيد وسيتناسى ابتعاده عن أسرته وإن كان الأمر صعبا. إلى ذلك، أفاد الباكستاني فريد، الذي يعمل مصورا في إحدى المؤسسات الخاصة، بأنه لم يزر بلده منذ سنة ونصف، مبينا أنه في شوق عارم لأسرته، لافتا إلى أن ما يسليه هو أنه سيتوجه إليهم لقضاء الإجازة بعد شهرين من الآن. وذكر فريد أنه دائم التواصل مع عائلته عن طريق الإنترنت، خصوصا مع ابنته الصغيرة التي لم يرها سوى مرة واحدة وكبرت بعيدا عنه، ويلفت إلى أنه أرسل بعض الهدايا الخاصة إلى عائلته، بالإضافة إلى أنه سيتواجد مع شقيقه في العيد وسيقضي الإجازة معه.