اختتام فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني في المخيم الإماراتي الأردني

اختتام فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني في المخيم الإماراتي الأردني اختتام فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني في المخيم الإماراتي الأردني

اختتمت مساء الأحد الماضي بالمخيم الإماراتي الأردني فعاليات يوم زايد للعمل الانساني الرمضانية في أجواء رمضانية جميلة سادتها المحبة والألفة والإخاء والمودة بين اللاجئين السوريين بالمخيم وفريق الإغاثة من متطوعي الهلال الأحمر.

حضر الاحتفال الذي اقيم بهذه المناسبة سيف علي الظاهري مدير المخيم الإماراتي الأردني وأعضاء فريق الإغاثة الإماراتي من متطوعي الهلال الأحمر وضباط الأمن العام الأردني وضباط الدرك في المخيم الإماراتي الأردني وجمع غفير من اللاجئين السوريين في المخيم.

واشتملت فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني الرمضانية على عدة مسابقات دينية وثقافية ورياضية كلعبة كرة القدم والطائرة وشد الحبل.وهنأ سيف علي الظاهري مدير المخيم الإماراتي الأردني صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بقرب حلول عيد الفطر المبارك.

كما هنأ اللاجئين السوريين بهذه المناسبة وتمنى لهم العودة إلي ديارهم قريبا.وقال : إن الهدف من الدورة هو زيادة الألفة والتقارب والتنافس الشريف، حيث تم اطلاق اسم المغفور له الشيخ زايد على هذه الدورة تخليدا لذكراه العطرة وأياديه البيضاء والعمل الإنساني الذي قام به في حياته، واستمر هذا العمل بعد وفاته من أبنائه الذين واصلوا العطاء وأعمال والدهم، رحمه الله، وساروا على نهجه وفكره وكرمه وسخائه ونبله.

وفي ختام الاحتفال قام مدير المخيم ونائبه وعدد من أعضاء فريق الإغاثة بتوزيع الجوائز على الفائزين بالمراكز الأولى والهدايا على حفظة كتاب الله ضمن فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني.