أخبار عاجلة

إفطار جماعي في مغيدر الشارقة

إفطار جماعي في مغيدر الشارقة إفطار جماعي في مغيدر الشارقة

نظمت دائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة بالتعاون مع مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية مأدبة إفطار جماعي لأهالي ضاحية مغيدر بحضور خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي ورئيس الدائرة وعيسى سيف لخيلب مدير الإدارة ويوسف الحوسني ممثلاً عن المؤسسة وعدد من أعيان وأهالي الضاحية.

وتأتي هذه المبادرة في إطار تعزيز وتوطيد العلاقات الاجتماعية بين الجيران وأفراد الأحياء السكنية، وتكريساً لمفهوم التآلف والترابط الاجتماعي بالإضافة إلى تفعيل وتنشيط دور مجالس الضواحي، وقد أثنى الحضور على حفاوة الاستقبال والترحيب وعبروا عن إعجابهم بحسن التنظيم وكرم الضيافة التي لمسوها، وتقدموا بالشكر والتقدير لكل من ساهم في تنظيم هذه المبادرة الجميلة.

يذكر أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة، حفظه الله ورعاه، افتتح في نهاية شهر مايو الماضي مجلس ضاحية مغيدر والذي يعتبر أول مجلس من مجالس الضواحي في إمارة الشارقة حيث يخدم ستة أحياء سكنية وهي الخزامية والشهباء والطلاع والدراري والرفاع والطرفا، كما أصدر سموه مرسوماً أميرياً بتشكيل مجلس ضاحية مغيدر والمكون من عدد من أهالي الضاحية.

وتعمل المجالس تحت إشراف مباشر لدائرة شؤون الضواحي والقرى، حيث تهدف إلى تعزيز التلاحم المجتمعي وتقوية أواصر الترابط الاجتماعي، وتوطيد العلاقات بين الجيران وأهل الحي السكني الواحد، ورصد ومتابعة احتياجات الأهالي وتوفير بيئة آمنة للأهالي وتوعية الأفراد بمخاطر الانحرافات المجتمعية، بالإضافة إلى استثمار طاقات ومهارات أفراد المجالس في خدمة مجتمعهم والمساهمة في نشر الوعي الاجتماعي والثقافي.