أخبار عاجلة

الجبهتان الشعبية والديمقراطية: المفاوضات مع إسرائيل "خروج" عن الإجماع الوطنى الفلسطينى

الجبهتان الشعبية والديمقراطية: المفاوضات مع إسرائيل "خروج" عن الإجماع الوطنى الفلسطينى الجبهتان الشعبية والديمقراطية: المفاوضات مع إسرائيل "خروج" عن الإجماع الوطنى الفلسطينى

اعتبرت الجبهتان "الشعبية" و"الديمقراطية" لتحرير فلسطين أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية التى تجرى برعاية أمريكية تشكل خروجا عن الإجماع الوطنى الفلسطينى.

واتفقت الجبهتان فى بيان صدر عقب اجتماع قيادى لمناقشة التطورات فى الساحة الفلسطينية اليوم "الثلاثاء" ضم كل من نايف حواتمة وماهر الطاهر، على رفض العروض المقدمة من وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى باعتبارها لا تلبى الحد الأدنى من متطلبات العملية التفاوضية بالوقف التام للاستيطان، والاعتراف بحدود الرابع من يونيو 1967 أساسا للمفاوضات، وإطلاق سراح قدامى الأسرى.

وأكدت الجبهتان أن العودة للمفاوضات دون توفر تلك المتطلبات، وعلى أساس ما سمى بالضمانات الأمريكية يشكل إقرارا ضمنيا بمواصلة الاستيطان، ونقيضا لقرارات الشرعية الدولية، باعتبار الاستيطان عملا غير شرعى، وبينتا أن قرار المفاوضات سيدفع باتجاه التخلى عن حق دولة فلسطين بالتوجه للانضمام إلى هيئات ومؤسسات الأمم المتحدة المختلفة.

وطالبت الجبهتان بالانسحاب من هذه المفاوضات والعودة للالتزام بقرارات الإجماع الوطنى الفلسطينى، ودعتا إلى عقد اجتماع عاجل للإطار القيادى لمنظمة التحرير الفلسطينية (اللجنة التنفيذية والأمناء العامين ورئيس المجلس الوطنى الفلسطينى وشخصيات مستقلة) والمجلس المركزى للمنظمة "لمراجعة العملية السياسية وتصحيح هذا الخروج عن قرارات الإجماع الوطنى، وللتأكيد مجددا الالتزام بها والخروج من هذه المفاوضات التى تكرر مفاوضات عبثية ومؤذية استمرت عشرين عاما، ووضع حد لسياسة التفرد بالقرار".

كما دعتا إلى أوسع تحركات جماهيرية فى الضفة الفلسطينية والقدس وقطاع غزة وفى بلدان الشتات والمهجر، للتعبير عن الموقف الرافض لهذه المفاوضات وللتمسك بقرارات الإجماع الوطنى.

وحثت الجبهتان الشعبية والديمقراطية حركتى فتح وحماس إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا على ما عداها من مصالح فئوية خاصة، والتوجه بصورة جدية إلى تطبيق الاتفاقات التى تمت لإنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية فى إطار وطنى جامع.

مصر 365