أخبار عاجلة

قريباً.. اختبار جديد للكشف ذاتياً عن مرض السرطان

قريباً.. اختبار جديد للكشف ذاتياً عن مرض السرطان قريباً.. اختبار جديد للكشف ذاتياً عن مرض السرطان

كشفت دراسة علمية حديثة نشرت بصحيفة "ديلى ميل" البريطانية عن معلومات جديدة ومثيرة للغاية، وأشرف عليها باحثون من جامعة مالمو السويدية بشأن أن الاكتشافات الجديدة التى ستحدث ثورة جديدة فى علاج الأمراض خلال الفترة القادمة.

وأكد الباحثون القائمون على الدراسة أنه سيصدر قريبا اختبارات تشخيصية جديدة كى يكشف المرضى بأنفسهم عن احتمالات إصابتهم بالسرطان وبعض الأمراض الخطيرة المهددة للحياة مثل أمراض القلب والسكرى، وذلك من خلال شريط اختبارى بسيط باستخدام اللعاب، يتم الكشف من خلاله على العوامل الالتهابية المتعلقة بالأمراض بعد إرسال الشريط إلى أحد معامل التحاليل، وذلك خلال خمسة أو عشرة سنوات بحد أقصى.

وأكد الباحثون أن تجاربهم ستُحدث ثورة جديدة فى تشخيص أمراض القلب والسكر والسرطان وستساهم فى تشخيص الإصابة بالأمراض فى وقت مبكر، وبالتالى علاجها بشكل مبكر والحد من المضاعفات المرضية الخطيرة المحتملة، وستوفر الكثير من المال والوقت بالنسبة للمرضى والأطباء، وخاصة أن هذا الشريط لن يتعدى سعره 5 يورو بأى حال من الأحوال، وكما سيساعد المرضى ذوى الحالة المادية الضعيفة، والأشخاص الذين يواجهون مشاكل فى الذهاب للطبيب.

ولفت الباحثون أن هذا الاختبار الجديد سيغنى الكثير من المرضى عن الحاجة للطبيب، حيث سيتمكنون من الكشف عن الإصابة المحتملة بالأمراض الخطيرة باستخدام لعاب الفم وسحب عينة منه باستخدام قطعة قطن موجودة بشريط الاختبار، ومن ثم تشخيص المرض دون الحاجة للطبيب.

وأضاف الباحثون مازحين أنه إذا أظهر الاختبار الإصابة بمرض ما فإن الشخص المريض يستحق حينها لقب "الطبيب" نظراً لأنه تعرف على المرضى دون الحاجة إلى الدكتور المعالج وأرسل الشريط الاختبارى بشكل مباشر إلى معمل التحليل دون وسيط.

مصر 365