أخبار عاجلة

دراسة: قيادة الشركات السعودية تحتاج لتحول كبير

دراسة: قيادة الشركات السعودية تحتاج لتحول كبير دراسة: قيادة الشركات السعودية تحتاج لتحول كبير

الرياض- مباشر: ذكرت نتائج دراسة بحثية عالمية جديدة أجرتها مؤسسة "كورن فيري  الاستشارية" (NYSE: KFY)، أن المستثمرين في المملكة العربية يطالبون بضرورة إيجاد أسلوب جديد لقيادة الشركات وذلك بهدف إعداد المؤسسات بشكل أفضل للتغلب على التقلب والتعطيل والتحول التي تؤثر تقريبا على جميع قطاعات الاقتصاد السعودي.

وغطى استطلاع الدراسة الجديدة باسم "القائد المعرقل لنفسه" 795 مستثمرًا على مستوى العالم، بما في ذلك 50 من محللي الاستثمار ومدراء الأصول من السعودية.

* بروفايل: "كريم" من رحلة آلاف الدولارات إلى المليار

* السعودية.. السماح للمواطن والمقيم باستضافة 5 معتمرين.. قريباً

وجاءت النتائج كما يلي:

  • 70% من المستثمرين يعتقدون أن الشركات السعودية بحاجة إلى إحداث تغيير تحولي كبير في السنوات الخمس القادمة للنجاح في البيئة الاقتصادية المتغيرة الحالية بسرعة.
  • ومع ذلك، يعتقد المستثمرون أن 32% فقط من القادة السعوديين يظهرون مستوى من المرونة والقدرة على التكيف اللازمتين لقيادة هذا النوع من التحول.

وقال الشريك الإداري لمؤسسة "كورن فيري الاستشارية"-الشرق الأوسط وأفريقيا جورج كرم: "إن قادة الأعمال في السعودية يواجهون تحديا في بناء قطاعات جديدة وبحجم كبير لم تكن موجودة كليا من قبل في العالم، ويتعين عليهم قيادة المؤسسات من خلال الخصخصة، والرقمنة، وتنفيذ التكنولوجيا المتقدمة والبيانات الضخمة، بالإضافة إلى مواجهة تحديات معينة موضعية للغاية".

 وتابع: العنصر المشترك الذي يوافق عليه جميع المستثمرين أنهم يعتقدون بأنه يجب على المدراء التنفيذيين وفريق القيادة أن يكونوا قادرين على تعطيل أساليب القيادة الفردية من أجل التكيف وإعداد شركاتهم لتحقيق النجاح في مواجهة حالة عدم اليقين المستمرة."

ما مدى انتشار الحاجة إلى التغيير؟

وقال أكثر من 80% من المستثمرين المشاركين في الدراسة أن الشركات السعودية التي يقيمونها ويستثمرون فيها تواجه ضغوطًا تدعو إلى إعادة التشكيل من صناعتهم ومنافسيهم، ويعتقد نحو 75% من المستثمرين بأن الحاجة إلى التحول ستجعل أسلوب القيادة المتأقلمة أكثر أهمية من أجل مواجهة هذه الضغوط وتحقيق الأداء الفعال في الشركات خلال السنوات الثلاث المقبلة. 

ويسلط البحث الضوء على أن اعتبار وعي القادة بشأن هذه التغيرات مؤشراً رئيسياً لرؤية الشركات وابتكارها وتوجهها المستقبلي، يعد ذلك أكثر أهمية اليوم من الأداء المالي الماضي، ويقول المستثمرون إنهم أكثر ثقةً بالنجاح المستقبلي لشركة ما، إذا كان لديها قائد صاحب رؤية. 

وكشف التقرير البحثي عن نظرة المستثمرين إلى ماهية السمات القيادية المتعلقة بهذا النموذج الجديد في الحاجة اليوم لنجاح قادة الأعمال السعوديين، وهي كما يلي:

  • 80 % من المستثمرين يرون أن هناك حاجة للقادة الذين يستطيعون إعادة اختراع أنفسهم باستمرار وقيادة التغيير بشكل استباقي للتحرك في بيئة الأعمال غير المستقرة، علما بأنهم يشكلون نسبة 11% من المتوسط ​​العالمي.
  • 78 % من المستثمرين في السعودية يقدرون إستطاعة القادة على إجراء تقييم صادق لأفكار الآخرين، حتى لو كانت تختلف عن أفكارهم، علما بأنهم يشكلون نسبة 10% أعلى من المتوسط ​​العالمي.
  • 70 % من المستثمرين هنا يريدون قادة قادرين على تطبيق الأفكار من خلال تطوير استراتيجيات تنفيذ فعالة، علما بأنهم يشكلون نسبة 7% أعلى من المتوسط ​​العالمي.
  • 82 % من المستثمرين يحبون قادة يعززون تعاونًا أكبر داخل وخارج المجموعات المتنوعة ذات الخبرات والمهارات المختلفة، علما بأنهم يشكلون هنا نسبة 17% أعلى من المتوسط ​​العالمي.

ويشير البحث بوضوح إلى القيمة المقدرة للقيادة التنفيذية، ويركز المستثمرون المهتمين بالأسواق السعودية بشكل أكبر من المتوسط ​​العالمي على قدرة الشركات على تطوير الجيل القادم من القادة كعلامة على النجاح في المستقبل.

ويعتقد 76% من المستثمرين السعوديين أن القادة الأكثر نجاحًا هم أولئك الذين يخططون لتطوير القيادة للمستقبل، في حين يتوقع 72% من المستثمرين أن يقوم المدراء المتوسطون في السعودية بإنتاج جيل قادم من القادة المستفيدين من تجارب الآخرين.

ترشيحات:

المملكة القابضة تًعلن حصيلة بيع حصتها في كريم

الاتصالات السعودية تحدد عوائد صفقة بيع حصتها في "كريم"

مجموعة الطيار للسفر تُعلن عوائدها من بيع حصتها بـ"كريم"

مباشر (اقتصاد)