أخبار عاجلة

تقلبات سوق الخزانة تتراجع لمستوى قياسي مع ترقب اجتماع الفيدرالي

تقلبات سوق الخزانة تتراجع لمستوى قياسي مع ترقب اجتماع الفيدرالي تقلبات سوق الخزانة تتراجع لمستوى قياسي مع ترقب اجتماع الفيدرالي

مباشر: تشهد سوق الخزانة الأمريكية أدنى مستوى تقلبات في العقود الثلاثة الأخيرة خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مع توجه أنظار المستثمرون نحو اجتماع السياسية النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي.

وكان أكبر بنكين مركزين حول العالم قاما بتغيير مسارهما هذا العام، مع انضمام المركزي الأوروبي للفيدرالي في تأجيل خطط تشديد السياسة النقدية خلال 2019.

وساعد إحياء نظام السياسة النقدية "معدلات فائدة منخفضة لفترة أطول" في مقابل خلفية تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، في دفع التقلبات بين فئات الأصول الرئيسية الأخرى مثل الأسهم وسعر الصرف الأجنبي لمستوياتها المتدنية في سنوات.

وكان مؤشر "ميريل لينش إم.أو.في.إيه" والذي يتبع أذون الخزانة لمدة شهر واحد وهو مقياس واسع النطاق للتقلب في سوق سندات الأمريكية، تراجع أمس الثلاثاء، إلى مستوى 43.6778 نقطة وهي أدنى قراءة منذ بدء المؤشر في عام 1988.

ويعني ذلك أن المؤشر تجاوز المستوى المتدني السابق والمسجل في أكتوبر الماضي قبل أن تشير تعليقات رئيس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول" إلى أن يفضل الاستمرار في تشديد السياسة النقدية.

وأثارت تلك التعليفات الأسواق كما تسببت في موجة بيعية خلال الربع المنتهي في ديسمبر الماضي لتدفع مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" نحو حافة السوق الهابط (والتي تعني انخفاض بنحو 20% أو أكثر مقارنة مع القمة الأخيرة).

وتراجع مؤشر "إم.أو.في.إيه" بأكثر من الثلث خلال عام 2019 بعد تعهد الفيدرالي في يناير الماضي بإتباع نهج الصبر بشأن مزيد من تشديد معدلات الفائدة.

وتقع المستويات الحالية للمؤشر عند نصف متوسطه تقريباً في الفترة بين أبريل 1988 وحتى نهاية عام 2018 والبالغة 94.7618 نقطة.

مباشر (اقتصاد)