أخبار عاجلة

فاطمة تقهر قصر قامتها وتمارس حياتها دون معوقات

فاطمة تقهر قصر قامتها وتمارس حياتها دون معوقات فاطمة تقهر قصر قامتها وتمارس حياتها دون معوقات

تزوجت وأنجبت طفلين .. وترعى زوجها المقعد

 زياد الدمجاني (المدينة المنورة)

لم يقف قصر قامتها عائقا أمام ممارستها حياتها بطريقة طبيعية، فالسيدة فاطمة شريف (40 عاما) التي يرى البعض أنها أقصر امرأة في العالم، تعايشت مع واقعها دون أي منغصات أو عقد، وتزوجت وأنجبت وأدت دور الأم كما يجب.ويقول زوجها مير محمد (50 عاما) ارتبطت بفاطمة ورزقت منها بولدين الأكبر في العاشرة والثاني في السابعة من العمر، مشيرا إلى أنه ولد بعيب خلقي في قدميه، وقبل الزواج من فاطمة تحسبا للأجر من الله سبحانه وتعالى.وذكر أنه رزق منها بولدين سليمين من الأمراض، لافتا إلى أنه جاء وزوجته من كراتشي في باكستان لأداء العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف، ويستعد حاليا إلى العودة إلى بلاده بعد أن من الله بأداء العمرة وزيارة المسجد النبوي.في حين، تتحدث فاطمة العربية بطلاقة مبينة أنها اكتسبتها من خلال تنقلها مع والدها في سفره إلى قطر والإمارات حيث يعمل في التجارة، مؤكدة أنها راضية بقدر الله، وأن الإعاقة لم تمنعها من ممارسة حياتها بطريقة طبيعية، إذ تزوجت وانجبت ولدين، وتقوم على خدمة زوجها المقعد بكل حب وود.وأشارت فاطمة أن كثيرا من الناس يستغربون قصر قامتها وقدرتها على مزاولة حياتها بسهولة، موضحة أن هناك من يأتي ليسألها عن موطنها وقدرتها على التعايش مع إعاقتها، لافة إلى أنها اعتادت مثل هذه الأسئلة في الدول التي تزورها باستمرار.