الحكومة اليمنية تتهم "أنصار الله" باحتجاز 28 مساعدات إنسانية بمحافظة إب

القاهرة ـ سبوتنيك. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض وعدن، عن فتح وهو أيضا رئيس اللجنة العليا للإغاثة، قوله إن "من بين شاحنات المساعدات المحتجزة 13 قادمة من محافظة عدن وتحمل مساعدات مخصصة لمحافظات الحديدة، حجة، المحويت، ريمة، صعدة، وتعز".

وطالب وزير الإدارة المحلية اليمني منسقة الشؤون الانسانية التابعة للأمم المتحدة ليزا غراندي بالتدخل العاجل والسريع وعمل الضغوطات اللازمة للإفراج عن تلك الشاحنات، وإدانة ممارسات الحوثيين.

ودعا فتح وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك، إلى إدانة الممارسات، ورفع تقارير حولها إلى مجلس الأمن الدولي، وممارسة كافة الضغوط الكفيلة بإنهاء مثل هذه الانتهاكات وعدم تكرارها".

كما دعا إلى "عدم الصمت أمام ما تقوم به الميليشيا وتصنيف ميليشيا الحوثي كأكبر منتهك للأعمال الإنسانية".

وشدد على ضرورة وقوف المجتمع الدولي "بجدية وحزم أمام الانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها مليشيا الحوثي الانقلابية بحق المساعدات اإلغاثية".

واعتبر أن "استمرار المليشيا في التدخل بالعمل الإغاثي والإنساني وممارسة العراقيل أمام عمل المنظمات الاممية التي تعمل في اليمن يعمل على تردي الوضع الإنساني"، متهما الحوثيين بممارسة التجويع الممنهج بحق أبناء الشعب اليمني وحرمانه من المساعدات الإغاثية والإنسانية.

ويعاني اليمن، بفعل معارك متواصلة منذ نحو أربع سنوات بين الحوثيين من جهة والجيش اليمني مدعوما بتحالف عسكري عربي من جهة أخرى، أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية.

SputnikNews